رياضة
المرارة تغلِّف تصريحات أبطال إفريقيا

جناح الترجي يكشف أسباب الهزيمة أمام الهلال

الرياض |فريق التحرير
الأحد - 18 ربيع الآخر 1441 - 15 ديسمبر 2019 - 12:47 ص

أبدى الجزائري عبد الرؤوف بن غيث، جناح فريق الترجي التونسي، حزنه العميق لسقوط بطل إفريقيا
أمام الهلال، بهدف دون رد، في المباراة التي جرت أمس السبت، على ملعب جاسم بن حمد، في ربع نهائي كأس العالم للأندية.

وعدد بن غيث، في تصريحات إذاعية، أسباب الهزيمة المريرة أمام بطل آسيا، قائلًا: افتقدنا التركيز ومنحنا قيمة كبيرة للمنافس، ما جعلنا نراجع أغلب أوقات المباراة، وفي كرة القدم حين تدافع تقبل الأهداف، وهذا ما حصل لنا اليوم للأسف الشديد.

بدوره، اعترف، مهاجم الترجي أنيس البدري، أن الهزيمة كانت قاسية جدا على أبناء باب سويقة، مضيفًا: «نشعر بخيبة أمل، لعبنا مباراة قوية أمام منافس كبير، ونجحنا في صناعة العديد من الفرص السانحة للتسجيل خاصة في الشوط الأول؛ ولكن غابت الفاعلية أمام المرمى».

وأضاف البدري: في الشوط الثاني كان المنافس أكثر واقعية، وعرف كيف يصل إلى الشباك، حاولنا العودة إلى أجواء المباراة، وأرهقنا كثيرا فريق الهلال؛ لكن للأسف من جديد أضعنا الفرص التي خلقناها.

واعتذر مهاجم فريق الدم والنار لجماهير الترجي التي احتشدت في جنبات ملعب نادي السد: أشكر الأنصار الذين جاءوا بأعداد كبيرة لدعم الفريق، ونعتذر لأننا لم نحقق التأهل، وننتظر منها أن تحضر أيضًا في المباراة القادمة، من أجل رد الدين لها.

من جانبه، برر لاعب الترجي، رائد الفادع، هزيمة بطل إفريقيا بسبب قوة المنافس، موضحًا: الهلال نزل المباراة بكل ثقله، ونجح في خطف هدف التفوق بالشوط الثاني؛ لكننا لم نعرف كيف نسجل من الفرص التي أتيحت لنا، رغم تأثر منافسنا بدنيا في أواخر اللقاء.

وكان الترجي قد سقط في فخ الهزيمة أمام الهلال، السبت، بهدف حمل توقيع الفرنسي بافيتيمبي جوميز، في الدقيقة 73؛ ليحجز الزعيم أولى بطاقات العبور إلى نصف النهائي، ليفرض موعدًا مع فلامنجو البرازيلي، بطل كأس كوبا ليبرتادوريس.

وفشل أبناء باب سويقة في تحقيق الفوز في تلك المرحلة من البطولة للمرة الثالثة في مسيرة الفريق التونسي، ليدخل مباراة تحديد المركز الخامس، الثلاثاء المقبل، أمام السد القطري، صاحب الضيافة والذي خسر مباراته أيضا ضد مونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف.