رياضة
يبقى الحال على ما هو عليه

«المسابقات» تتجاهل «انتقادات» الاتفاق.. وتكشف مفاجأة حول قرار التعديل

الرياض |فريق التحرير
الاثنين - 7 رجب 1441 - 02 مارس 2020 - 09:41 ص

رفض أحمد الراشد، رئيس لجنة المسابقات برابطة دوري المحترفين، الرد على الانتقادات اللاذعة التي تضمنها بيان نادي الاتفاق، في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، مشددًا على أن قرارات اللجنة ثابتة وواضحة لكل الأندية.

وأضاف الراشد، في تصريحات تليفزيونية، أنه لا يوجد تعليق على ما ورد في بيان نادي الاتفاق، وأن قرارات لجنة المسابقات ثابتة وواضحة للجميع، وعدالة المنافسة هي الأهم، مع الاحترام والتقدير لآراء كل الأندية.

وشدد رئيس اللجنة على أن القرارات التي تصدر عنها لا تخضع لأي نادٍ، والمصلحة العامة هي الهدف والمحرك الأساسي، من أجل تسيير المسابقة على نحو يحقق العدالة لكل الأندية على حد سواء.

وأكد الراشد أن لجنة المسابقات لا تلقى ولا تتقبل أي تدخلات من أي نادٍ، متمنيًّا أن تكون الصورة قد اتضحت للجميع الآن، في رسالة ضمنية بأنه يبقى الحال على ما هو عليه، وأن تلك الانتقادات لا محل لها من الإعراب.

وأوضحت لجنة المسابقات أن «خطاب» نادي الاتفاق لطلب تعديل موعد مباراة الفريق مع الهلال، تم التشاور بشأنه مع الأندية المشاركة في دوري أبطال آسيا، وهى الأهلي والنصر والاتفاق، وثلاثتهم رفض التعديل.

وكانت إدارة نادي الاتفاق وصفت لجنة المسابقات التابعة لرابطة دوري المحترفين السعودي بالتناقض؛ وذلك على خلفية القرار الأخير للجنة بتقديم موعد مباراة الاتفاق والشباب، ليوم واحد، لحساب الجولة الثانية والعشرين.

وأبدت إدارة «فارس الدهناء» تحفظها على القرار، ودعت لجنة المسابقات برابطة دوري المحترفين إلى الالتزام باللائحة التنظيمية لمسابقة الدوري، وبالتعاميم الصادرة عنها، خصوصًا ما يتعلق بالمادة التاسعة من اللائحة التي تلزم اللجنة بإعطاء يومين راحة فقط على الأقل بين المباريات، وهي التي لو التزمت بها لما أدخلت نفسها وأدخلت الاتفاق معها في هذه الإشكالية.

واختتم البيان بالتأكيد على أن النادي لا يزال يأمل أن يجد الحل لدى رئيس مجلس إدارة الرابطة المكلف، مطالبًا بضرورة إلزام اللجنة بإعادة المباراة أمام الشباب إلى موعدها المقرر سابقًا، أو القبول بتقديم مباراة الاتفاق مع الهلال.

اقرأ أيضًا:

الاتفاق ينتقد لجنة المسابقات ويصفها بالتناقض

لجنة المسابقات تعلن موعد الصدام بين النصر والهلال بالدوري