مدارات عالمية
وسط اشتداد المعارك بين جيش النظام وقوات أردوغان..

ارتفاع عدد القتلى الأتراك في إدلب السورية إلى 17 عسكريًّا

الرياض |فريق التحرير
السبت - 28 جمادى الآخر 1441 - 22 فبراير 2020 - 08:51 م

ارتفع عدد القتلى الأتراك في الحرب الدائرة بإدلب السورية، اليوم السبت، إلى 17 فردًا، بعد مقتل جندي يعمل في صيانة الدبابات بقصف لدبابات الجيش السوري.

وقُتل جندي تركي، اليوم، في قصف لقوات النظام السوري في محافظة إدلب (المعقل الأخير لفصائل المعارضة المسلحة في شمال غرب سوريا).

وقالت وزارة الدفاع التركية، عبر «تويتر»، إن الجندي أصيب في قصف لدبابات جيش النظام السوري، قبل أن يقضي لدى نقله إلى المستشفى.

وبذلك، يرتفع عدد الجنود الأتراك الذين قُتلوا في شمال غرب سوريا منذ بداية الشهر، إلى 17 فردًا.

وأكد بيان منسوب إلى إقليم غازي عنتاب التركي، أن أحد أفراد الجيش التركي قُتل في هجوم بقنبلة نفذته قوات النظام السوري في منطقة إدلب بسوريا، موضحًا أن القتيل كان من عمال صيانة الدبابات.

وأرسلت تركيا آلاف الجنود والعتاد العسكري إلى المنطقة التي تقع إلى الجنوب من حدودها للتصدي لهجوم تشنه قوات الأسد، بهدف إعادة المنطقة إلى سيطرة مقاتلي المعارضة.

ومنذ بداية ديسمبر تعيش إدلب على وقع الهجمات اليومية، والتصعيد المستمر بين قوات النظام السوري المدعوم من روسيا، والفصائل الموالية لأنقرة. واحتدم التوتر خلال الأسابيع الماضية، وبلغ ذروته، مع تدخل تركيا تدخلًا مباشرًا، وقصفها قوات النظام في عدد من البلدات في المحافظة الواقعة شمال غرب سوريا.

اقرأ أيضًا:

فرنسا تتضامن مع قبرص.. وترسل حاملة طائرات إلى ميناء ليماسول

لطمة جديدة لأردوغان.. الليرة التركية تتراجع إلى أدنى مستوى منذ مايو