مدارات عالمية

الهند تستأنف تصدير لقاحات  كورونا بدءًا من أكتوبر المقبل

الرياض |فريق التحرير
الثلاثاء - 14 صفر 1443 - 21 سبتمبر 2021 - 07:13 ص

أعلن  وزير الصحة الهندي منسوخ ماندافيا أن بلاده ستستأنف اعتبارًا من أكتوبر المقبل عمليات التصدير والتبرع بالفائض من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19)، وذلك بعد توقفها خلال الموجة الثانية من تفشي متحور دلتا شديد العدوى وسريع الانتشار في أبريل الماضي.  

وأشار ماندافيا في مؤتمر صحفي، الإثنين، إلى تزايد إنتاج الهند من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، موضحا أنه سيتم تصدير الفائض من اللقاحات للوفاء بالالتزام الذي قطعته نيودلهي على نفسها بمساعدة العالم في محاربة الوباء.    

وأوضح ماندافيا أن تطعيم المواطنين الهنود سيظل، مع ذلك، يمثل الأولوية القصوى للحكومة. 

وكانت الهند، أكبر منتج للقاحات في العالم، قد تبرعت أو باعت 66 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا لنحو 100 دولة قبل اتخاذ قرار بوقف التصدير. 

ويأتي الإعلان عن استئناف تصدير الفائض من لقاحات كورونا قبل زيارة رئيس وزراء الهند ناريندا مودي لواشنطن هذا الأسبوع، إذ من المرجح إثارة هذه القضية من جانب الرئيس الأمريكي جو بايدن، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية هندية. 

وأضاف ماندافيا أن إنتاج الهند الشهري من اللقاحات تضاعف منذ أبريل، منوها إلى أنه من المتوقع زيادة الإنتاج إلى أكثر من 300 مليون جرعة في أكتوبر المقبل. 

وذكرت التقارير أنه مع احتمال الموافقة على لقاحات جديدة من شركات مثل شركة "بيولوجيكال إي"، فقد يتجاوز إنتاج الهند المليار جرعة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

 وتوقفت الهند عن تصدير اللقاحات من أجل التركيز على تطعيم سكانها مع تزايد حالات العدوى بالفيروس في جميع أنحاء البلاد، مما أدى إلى إنهاك أنظمة الرعاية الصحية. 

 وأردف وزير الصحة الهندي قائلا، إن حملة التصدير الجديدة ستعطي الأولوية لآلية كوفاكس لتأمين اللقاحات للدول الفقيرة، وكذلك للدول المجاورة.

 وتستهدف الهند تطعيم جميع البالغين البالغ عددهم 944 مليونًا بحلول ديسمبر. وقد تلقى حتى الآن 64.8 % الجرعة الأولى من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، فيما تلقى التطعيم الكامل بجرعتين نحو 22.2%.

اقرأ أيضًا

عالم فيروسات يكشف عن فئة من البشر غير معرضة للإصابة بكورونا