منوعات
تجنب زيارة مزارع وأسواق الطيور

بعد تسجيل أول إصابة في الرياض.. هذه أعراض إنفلونزا الطيور وطرق الوقاية منه

الرياض |فريق التحرير
الأربعاء - 11 جمادى الآخر 1441 - 05 فبراير 2020 - 07:53 م

بعد نحو يومين من إعلان الصين انتشار فيروس إنفلونزا الطيور مجددًا في مدينة هونان، أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة، تسجيل أول إصابة بمرض إنفلونزا الطيور في أحد مشاريع الدواجن في منطقة الرياض، فيما تمكنت فرق الطوارئ من السيطرة على بؤرة الإصابة.

المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور عبدالله أبا الخيل، أوضح أن فرق الطوارئ الميدانية توجهت إلى الموقع مباشرة، بعد بلاغ وارد لغرفة طوارئ الثروة الحيوانية، وباشرت تطبيق الإجراءات التنفيذية لخطة الطوارئ بمرض إنفلونزا الطيور عالي الضراوة، وتمت السيطرة على بؤرة الإصابة.

ما أنواع فيروس إنفلونزا الطيور؟

وإنفلونزا الطيور هو فيروس يصيب أنواعًا مختلفة من الطيور الداجنة والمهاجرة، وينتشر بينهم خاصة الدجاج والبط وغيرهما من الطيور الأخرى، إذ يوجد العديد من السلالات المختلفة من فيروس إنفلونزا الطيور.

ورغم أن معظم سلالات إنفلونزا الطيور لا يصيب البشر ولا ينتقل عادة من شخص إلى آخر، إلا أنه في الآونة الأخيرة تسببت سلالتان من الفيروس في القلق الشديد وهما «إتش 5 إن1»، الذي ينتقل للإنسان بينما لا ينتقل «إتش 5 إن 8» للإنسان.

ما أعراض الإصابة بإنفلونزا الطيور؟

وأصيب العديد من البشر بسلالة إنفلونزا الطيور، التي تنتقل إلى البشر من جميع أنحاء العالم، ما أدى إلى عدد من الوفيات، وفقًا لوزارة الصحة.

ووفقًا لوزارة الصحة، فإن انتقال فيروس إنفلونزا الطيور من الطيور للإنسان، يكون من خلال الاتصال المباشر مع الطيور المصابة ولمسها سواء كانت حية أو ميتة، بالإضافة إلى فضلاتها أو إفرازات العيون والجهاز التنفسي، ولا ينتقل إنفلونزا الطيور من خلال الدواجن والبيض المطبوخ.

ومن الأعراض المعروفة عن مرض إنفلونزا الطيور، ارتفاع درجة الحرارة، والتهاب الحلق، وسعال، وصداع، وآلام العضلات، وضيق في التنفس، والتهاب في باطن الجفن، ومن مضاعفاته: الالتهاب الرئوي وتوقف التنفس، واختلال وضعف وظائف الكلى، ومشاكل في القلب، حسب الموقع الرسمي لوزارة الصحة.

ووفقًا لوزارة الصحة، فإنه يجب زيارة الطبيب للاطمئنان على الشخص إذا كان مصابًا بإنفلونزا الطيور أم لا، عند ظهور عند ارتفاع درجة الحرارة والسعال، والسفر إلى دول منتشر فيها المرض، وعند زيارة مزارع وأسواق الطيور، عادة ما تظهر هذه الأعراض خلال 2 إلى 7 أيام من الإصابة.

كيف يمكننا الوقاية من إنفلونزا الطيور؟

ويكون العلاج من إنفلونزا الطيور عن طريق الأدوية المضادة للفيروسات، كما يجب أن تؤخذ في غضون يومين بعد ظهور الأعراض، حسب وزارة الصحة.

وأوضحت وزارة الصحة، أنه يمكن الوقاية من الإصابة بإنفلونزا الطيور من خلال تجنب زيارة مزارع أو أسواق الطيور والدواجن، وتجنب لمس الأسطح الملوثة بفضلات الطيور، وتجنب أكل لحوم الطيور أو البيض غير المطبوخ جيدًا، والحرص على غسل اليدين بالماء والصابون بانتظام.

أما بالنسبة إذا أصيب شخص بإنفلونزا الطيور، فإنه يجب عليه البقاء في المنزل، وتجنب الاختلاط بالآخرين في الأماكن العامة، وشرب الكثير من السوائل واتباع نمط غذائي صحي، وتناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.

وظهر فيروس إنفلونزا الطيور لأول الأمر في مزارع دجاج بهونج كونج بالصين في 2002، قبل أن ينتقل المرض إلى البشر، وبعد وفاة 400 شخص، أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ.

اقرأ أيضا:

البيئة تُعلن تسجيل أول إصابة بإنفلونزا الطيور (H5N8) بالرياض.. وتكشف الإجراءات الوقائية

بعد كارثة كورونا.. تفشي إنفلونزا الطيور القاتل بمقاطعة هونان الصينية