مدارات عالمية
أكد أن الرئيس الأمريكي مستعد للتحركات المقبلة وواثق من تبرئته

البيت الأبيض: تصويت عزل ترامب أكثر الأحداث السياسية المشينة في تاريخ أمتنا

القاهرة |فريق التحرير
الخميس - 22 ربيع الآخر 1441 - 19 ديسمبر 2019 - 05:18 ص

علَّق البيت الأبيض، على تصويت مجلس النواب الأمريكي، لصالح إحالة الرئيس دونالد ترامب إلى المحاكمة أمام مجلس الشيوخ بتهمتي استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونجرس، قائلًا: إنَّ «ما حدث اليوم هو أكثر الأحداث السياسية المشينة في تاريخ أمتنا».

وقال البيت الأبيض، في بيان صادر عنه اليوم: إنَّ الرئيس الأمريكي واثق من تبرئته في تصويت مجلس الشيوخ، ومستعد للتحركات المقبلة.

وتابع البيت الأبيض: «دون الحصول على صوت جمهوري واحد، ودون تقديم أي دليل كافٍ على ارتكاب أي مخالفات، دفع الديمقراطيون بمقالات غير مبررة لمساءلة ضد الرئيس من خلال مجلس النواب».

وأوضح أنَّ «الديمقراطيين اختاروا المضي قدمًا على هذا الأساس الحزبي، على الرغم من حقيقة أنَّ الرئيس لم يرتكب أي خطأ على الإطلاق، بل وقد أثبتت جلسات الاستماع خلال الأسابيع الماضية أنَّه لم يفعل شيئًا خاطئًا».

وأكَّد البيان، أنَّ «الشعب الأمريكي لا ينخدع بهذا السلوك المشين؛ إنهم يتفهمون النزاهة والإجراءات القانونية الصحيحة والأدلة الموثقة والمطلوبة قبل أن يتم توجيه الاتهام إلى أي أمريكي بارتكاب مخالفات- وبالتأكيد قبل محاكمة رئيس منتخب».

وتابع، أنَّ «الرئيس على ثقة من أن مجلس الشيوخ سيستعيد النظام والعدل والإجراءات القانونية، وهو سيواصل العمل بلا كلل لتلبية احتياجات وأولويات الشعب الأمريكي ، كما فعل منذ يوم توليه منصبه».

وأصبح ترامب ثالث رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يطلق الكونجرس بحقه إجراء رسميًا لعزله.

وبعد نقاش استمر ساعات عدة، صوت النواب على المادة الأولى من القرار الاتهامي، وهي استغلال السلطة، بأغلبية 230 صوتا مقابل 197. وبأغلبية مقاربة على التهمة الثانية، وهي عرقلة عمل الكونجرس.

وكان ترامب قال عشية التصويت، إنَّه يتعرّض إلى «محاولة انقلاب» ومحاكمة كيدية.

وفي رسالة استثنائية من ست صفحات، قال ترامب مخاطبًا رئيسة مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديموقراطيون، نانسي بيلوسي «التاريخ سيحكم عليك بشكل قاسٍ».