مدارات عالمية
مشيرًا إلى مشروعية القلق المصري تجاه تدخّل أدروغان

الرئيس الفرنسي: موقفنا سيكون في غاية القسوة ضد تصرفات تركيا بليبيا

الرياض |فريق التحرير
الاثنين - 1 ذو القعدة 1441 - 22 يونيو 2020 - 10:21 م

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن بلاده سيكون لها ردّ في غاية القسوة ضدّ تركيا، وذلك بسبب تصرفات الأخيرة في الأراضي الليبية، وقال ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التونسي قيس سعيد، إن تركيا تلعب لعبة خطيرة في الأزمة الليبية تناقض كل الالتزامات التي أعلنتها في مؤتمر برلين، مشيرًا إلى أنه يجب وقف التدخلات الخارجية والتصرفات أحادية الجانب من قبل أنقرة.

وأضاف: «لن نقبل بالدور الذي تلعبه تركيا ونقلها للمرتزقة السوريين إلى ليبيا»، لافتًا إلى أنه تحدّث في وقت سابق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمناقشة الأزمة في ليبيا.

وأشار ماكرون إلى أن بواعث قلق مصر إزاء التوغّل التركي في ليبيا مشروعة، موضحًا أن أمن المتوسط مفتاح استقرار لفرنسا، وعلى الجانب الآخر، بادر زعيم ميليشيات الوفاق، فايز السراج، المدعوم من الحكومة التركية، والعرش القطري، بمحاولة استجداء واستمالة قائد القوات الأمريكية في إفريقيا «الإفريكوم» الجنرال ستيفن تاونسند، خلال الاجتماع المغلق المنعقد في مطار «زوارة».

وبحضور السفير الأمريكي، والمسؤول الأمني لميليشيات الوفاق، فتحي باشاغا، وشخصيات عسكرية محلية، التمس فايز السراج من القائد العسكري الأمريكي، «دعم قوات –ميليشيات ومرتزقة- الوفاق؛ لأن هذه الخطوة من شأنها التصدي للطموحات الروسية»، على حدّ وصف التسريبات المنقولة على لسان السراج.

 اقرأ أيضًا:

السراج يستجدي قائدًا عسكريًا أمريكيًا: ساعدونا في قطع رجل روسيا من ليبيا

مجلس الأمن القومي الأمريكي: نعارض أي تصعيد عسكري في ليبيا

عسكريون مصريون يوضحون سبب تحذير السيسي من تقدم الميليشيات لسرت والجفرة