رياضة
كورونا يفرض إلغاء 15 مسابقة

الاتحاد الإيطالي يتخذ «القرار المؤلم».. وانقسام حول عودة الكالتشيو

روما |فريق التحرير
الجمعة - 24 شعبان 1441 - 17 أبريل 2020 - 11:53 ص

قرر الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، اليوم الجمعة إلغاء جميع مسابقات الشباب، التي كانت مؤجلة منذ أوائل مارس الماضي، بسبب تفشّي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، من أجل حماية اللاعبين في تلك المراحل العمرية.

وأوضح اتحاد الكرة الإيطالي، في بيان رسمي، أن 15 مسابقة لدوري للناشئين والناشئات، لن تُستكمل، بينما تقدم فيتو تيسكي، ممثل بطولات الشباب، بالشكر إلى رئيس الاتحاد جابرييل جرافينا، لدعم -ما وصفه- بالخيار المؤلم لحماية لاعبي كرة القدم، وموظفي الأندية والحكام الذين يشاركون في المسابقات.

ولا يزال مسؤولو مسابقة الدوري الإيطالي ودوريات المحترفين والهواة، يبحثون استئناف المباريات دون حضور الجماهير، من أجل تخفيف الآثار الاقتصادية الفادحة التي خلفها تعليق النشاط الرياضي، إذ تقوم اللجنة الطبية في الاتحاد بإعداد البروتوكول لحماية الرياضيين.

وأعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، الثلاثاء الماضي، مد تعليق النشاط الكروي حتى 3 مايو المقبل، في ظل التفشي المتسارع لفيروس كورونا، في البلد الأوروبي الأكثر تضررًا من الوباء، وهو ما أثار الكثير من الانقسام حول إمكانية استئناف المسابقات، في ظل تمسك عدد من الأندية بإلغاء الموسم.

وذكر الاتحاد الإيطالي، في بيان نشره على الموقع الرسمي، أن هذا القرار يأتي بعد قرار مجلس الوزراء في إيطاليا في 10 إبريل الحالي، والذي تضمّن «اتخاذ تدابير عاجلة لاحتواء العدوى على الأراضي الإيطالية»، والذي بمقتضاه يتم تعليق كل الأنشطة الرياضية على كل المستويات.

وتوقف الدوري الإيطالي في 9 مارس الماضي، بسبب انتشار الفيروس، وتتطلع بعض أندية الدوري إلى استئناف التدريبات واستكمال المراحل الــ12 المتبقية من الدوري خلال شهري يونيو، ويوليو، في البطولة التي يسيطر يوفنتوس على صدارتها، بفارق نقطة وحيدة أمام لاتسيو الوصيف، و9 نقاط عن إنترميلان.

وتدرس رابطة الدوري الإيطالي «سيري آ» -بالتعاون مع اتحاد كرة القدم في إيطاليا- مقترح بإمكانية استئناف الموسم 2019-2020 الذي تم إيقافه كإجراء احترازي لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد.

ووضعت الرابطة موعدًا مبدئيًّا يمكن أن يشهد عودة المسابقات الكروية الإيطالية، يومي 27 و28 مايو المقبل، حيث من المقرر إقامة مباراتي إياب نصف نهائي الكأس، الأولى بين يوفنتوس وميلان، والثانية بين نابولي وإنترميلان، على أن تعود مباريات الكالتشيو بعدها بـ3 أيام.

وتعد إيطاليا البلد الأكثر تضررًا من الوباء القاتل الذي ظهر في الصين لأول مرة ديسمبر الماضي، حيث فرضت إغلاقًا تامًا بسبب تفشي الفيروس على نحو متسارع، بعدما أودى بحياة 21645 شخصًا، وأصاب أكثر من 165 ألفًا آخرين.

اقرأ أيضًا:

تحديد موعد مبدئي لاستئناف الموسم الكروي في إيطاليا

الاتحاد الإيطالي يقرر مد تعليق «الكالتشيو» حتى 3 مايو

«مزحة كورونا» تشعل الأجواء في روما.. ورانييري يطالب بـ«حبس الجميع»