مدارات عالمية
الحادث لم يسفر عن أي إصابات

الشرطة الفرنسية تعلن تعرض أحد مراكزها في باريس لهجوم بألعاب نارية

باريس |فريق التحرير
الأحد - 24 صفر 1442 - 11 أكتوبر 2020 - 01:50 م

استنكرت شرطة باريس، اليوم الأحد، ما قالت إنه هجوم وقع الليلة الماضية بألعاب نارية ومقذوفات أخرى على مركز للشرطة في ضاحية شامبيني سور مارن.

ولم يسفر الحادث عن إصابة أي من أفراد الأمن، إلا أن رئيس البلدية لوران جين قال لمحطة «بي إف إم تي في» إن شرطيَّيْن اثنَيْن كانا خارج المركز، تمكَّنا بالكاد من النجاة بنفسيهما واللجوء إلى المدخل.

وقال جين إن نحو 40 شخصًا، بعضهم مسلحون بقضبان حديدية، شاركوا في الهجوم. وعادةً ما يتم استخدام الألعاب النارية في الشجارات بين عصابات الشباب في باريس وضواحيها.

ويأتي هذا الحادث بعد أيام من تعرُّض شرطيَّيْن اثنَيْن للضرب وإطلاق النار عليهما وإصابتهما بجروح خطيرة على يد مهاجمين اعتدوا عليهما خلال قيامهما بمهمة مراقبة في ضاحية أخرى بباريس.