مدارات عالمية
تشمل المرضى ذوي الحالات الحرجة

تجربة علاج لـ«كورونا» باستخدام دماء المتعافين بنيويورك

الرياض |فريق التحرير
الثلاثاء - 29 رجب 1441 - 24 مارس 2020 - 03:54 م

يخطط مسؤولو الصحة في مدينة نيويورك الأمريكية، لتجربة لقاح جديد لفيروس «كورونا» المستجد، يقوم على استخدام البلازما من دماء الأشخاص المتعافين من الفيروس، حسبما أوردت شبكة «سكاي نيوز».

وأعلن حاكم الولاية، أندرو كومو، الاستعداد لإجراء اختبارين مختلفين، الأول يعتمد على استخدام مادة البلازما في دماء المتعافين من فيروس «كوفيد 19»، ثم حقن السائل الغني بالأجسام المضادة في أجسام المرضى، ويعتمد الثاني على اختبار الأجسام المضادة.

ويعد استخدام البلازما من المتعافين من العلاجات القديمة التي تعود إلى العام 1918 مع تفشي فيروس الأنفلونزا، ويعتقد بعض الخبراء أن استخدام هذه التقنية هي الأمل الأفضل لمواجهة «كورونا» حتى يتم التوصل إلى علاجات ولقاحات أكثر تطورًا.

وأخبر السيد كومو الصحفيين قائلًا: «هناك اختبارات أظهرت أن حقن الشخص بالأجسام المضادة يحفز جهاز المناعة ضد المرض، إنه أمر تجريبي حتى الآن، إنها تجربة للمرضى ذوي الحالات الحرجة، وتعمل هيئة الصحة في ولاية نيويورك بالتعاون مع وكالات الرعاية الصحية على هذا الأمر.. التجربة واعدة وسنبدأ خلال أسبوع».

يأتي ذلك فيما ارتفعت أعداد الإصابة بـ«كورونا» في ولاية نيويورك وحدها إلى ما يقرب من عشرين ألف مصاب، ليصل عدد الإصابات بالولايات المتحدة إلى أكثر من 40 ألف حالة إصابة.

وفيما يتعلق بالاختبار الثاني، أوضح السيد كومو قائلًا: «هناك عمل يجري أيضًا على دواء مصلي؛ حيث نقوم باختبار الأجسام المضادة في أجسام المتعافين لنرى ما إذا كانت تحتوي على أجسام الفيروس، نعتقد أن آلافًا أصيبوا بالفيروس وتعافوا منه، وعبر هذا التحليل يمكننا تحديد مَن أصبح منيعًا أمام الفيروس ومَن يمكننا إعادته إلى العمل».

اقرأ أيضًا:

منظمة الصحة تحذر من أدوية تستخدم لعلاج كورونا

الولايات المتحدة تجيز استخدام عقار «ريمديسفير» في تجارب علاج كورونا

بلاكنيل.. «سانوفي» الفرنسية تكشف مكونات وآثار علاج كورونا الجديد