منوعات
عبر دراسة على 1.8 مليون مريض..

"بدانة المراهقة" تزيد مخاطر السرطان

الرياض |فريق التحرير
الثلاثاء - 5 ربيع الأول 1440 - 13 نوفمبر 2018 - 10:50 م

أثبتت دراسة حديثة نشرتها الجمعية الأمريكية للسرطان، أن البدانة في سن المراهقة تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس بأربعة أضعاف، خلال مراحل متقدمة من العمر.

وبحسب ما ذكر موقع “cooperative” الناطق بالإسبانية -في تقرير ترجمته "عاجل"- فإن فريق الباحثين قام بتحليل بيانات لـ 1.8 مليون مريض بين سن 16 و 19، بين عامي 1967 إلى 2002.

وأكدت نتائج الدراسة أن الرجال والنساء الذين يعانون من السمنة أو من زيادة الوزن في سن المراهقة، لديهم مخاطر أكبر للإصابة بسرطان البنكرياس.

ووجد الباحثون أن السمنة المفرطة تزيد من خطر الإصابة بسرطان المستقيم بنسبة 71% لدى الرجال والنساء في مراحل متقدمة من العمر.

وأوضحت الدراسة أن البدانة المبكرة تزيد من خطورة إصابة الرجال بالسرطان بمقدار 3.76 ضعف، بينما تزيد النسبة إلى 4.07 ضعف لدى النساء.

ويعد البنكرياس هو سادس أكثر أنواع السرطان شيوعًا للوفيات المرتبطة بالسرطان في جميع أنحاء العالم، وكانت دراسات سابقة ربطت بالفعل السمنة لدى البالغين، مع زيادة خطر الإصابة بالأمراض السرطانية.