مدارات عالمية
لضمان سيادة البلاد بعيدًا عن التدخلات الخارجية..

الإمارات تؤيد مبادرة مصر لوقف إطلاق النار والعودة إلى المسار السياسي في ليبيا

الرياض |فريق التحرير
السبت - 14 شوّال 1441 - 06 يونيو 2020 - 06:10 م

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم السبت، تأييدها الجهود المصرية الخيِّرة الداعية إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا الشقيقة، والعودة إلى المسار السياسي.

وثمَّنت الإمارات، في هذا الإطار المساعي المخلصة التي تقودها الدبلوماسية المصرية بحسٍّ عربي مسؤول وجهود مثابرة ومُقدَّرة.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي وقوف دولة الإمارات مع كافة الجهود التي تسعى إلى الوقف الفوري للاقتتال في ليبيا، والعودة إلى المسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة، بما يضمن سيادة ليبيا بعيدًا عن التدخلات الخارجية كافةً.

ودعت وزارة الخارجية، الجهات الليبية –وعلى رأسها حكومة «الوفاق» برئاسة فايز السراج، والجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر– إلى التجاوب الفوري مع المبادرة المصرية؛ حقنًا للدماء، وتمهيدًا لبناء دولة المؤسسات، وتفاديًا لاستمرار الاقتتال بكل ما يحمله من أخطار تمد عمر الصراع وتهدد الكيان الليبي العربي المستقل.

وأوضحت الوزارة أن المسار السياسي هو الخيار الوحيد المقبول للوصول إلى الاستقرار والازدهار المنشودَيْن، داعيةً الأشقاء الليبيين إلى تغليب المصلحة الوطنية المشتركة، والتجاوب مع المبادرة التي أطلقتها القاهرة.

اقرأ أيضًا:

قائد الجيش الليبي: نعمل على طرد المستعمرين الأتراك.. واستعادة سيادة البلاد