Menu
بسبب العنصرية غرامة مالية على بلغاريا وخوض لقاء التشيك بدون جمهور

عاقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» المنتخب البلغاري بخوض آخر مباراة له في التصفيات المؤهلة ليورو 2020 دون حضور جماهير.

وجاءت هذه الخطوة نتيجة لعنصرية مشجعين لمنتخب بلغاريا في المباراة أمام إنجلترا.

ويخوض منتخب بلغاريا مباراته أمام التشيك في 17 نوفمبر المقبل على استاد فاسيل ليفسكي ضمن المجموعة الأولى من التصفيات بدون جمهور.

كما عوقب منتخب بلغاريا بخوض مباراة أخرى بدون جمهور ولكن مع وقف التنفيذ لمدة عامين.

وتضمنت العقوبة ضد بلغاريا أيضًا غرامة مالية قدرها 85 ألف يورو (94 ألف و400 دولار) بسبب العنصرية والتشويش على النشيد الوطني خلال المباراة أمام إنجلترا.

وجاءت الهتافات العنصرية خلال المباراة التي خسرها المنتخب البلغاري على أرضه أمام ضيفه الإنجليزي صفر/6؛ حيث تم استهداف لاعبي الفريق الإنجليزي من أصحاب البشرة السمراء عبر ترديد أصوات القردة بجانب ترديد الشعارات النازية.

وتوقفت المباراة، مرتين بعد أن ردد عدد من مشجعي بلغاريا هتافات عنصرية.

واستقال كراسيمير بالاكوف من منصبه كمدير فني للمنتخب البلغاري في أعقاب الفضيحة العنصرية، كما استقالت أيضًا اللجنة التنفيذية للاتحاد البلغاري لكرة القدم.

كما اعتقلت الشرطة، بعد المباراة العديد من المشتبه فيهم.

كما جرى تغريم إنجلترا خمسة آلاف يورو بسبب التشويش على النشيد الوطني.

2019-10-29T20:16:47+03:00 عاقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» المنتخب البلغاري بخوض آخر مباراة له في التصفيات المؤهلة ليورو 2020 دون حضور جماهير. وجاءت هذه الخطوة نتيجة لعنصرية مشج
بسبب العنصرية غرامة مالية على بلغاريا وخوض لقاء التشيك بدون جمهور
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بسبب العنصرية.. غرامة مالية على بلغاريا وخوض لقاء التشيك بدون جمهور

معاقبةإنجلترا بسبب التشويش على النشيد الوطنيّ

بسبب العنصرية.. غرامة مالية على بلغاريا وخوض لقاء التشيك بدون جمهور
  • 33
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
1 ربيع الأول 1441 /  29  أكتوبر  2019   08:16 م

عاقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» المنتخب البلغاري بخوض آخر مباراة له في التصفيات المؤهلة ليورو 2020 دون حضور جماهير.

وجاءت هذه الخطوة نتيجة لعنصرية مشجعين لمنتخب بلغاريا في المباراة أمام إنجلترا.

ويخوض منتخب بلغاريا مباراته أمام التشيك في 17 نوفمبر المقبل على استاد فاسيل ليفسكي ضمن المجموعة الأولى من التصفيات بدون جمهور.

كما عوقب منتخب بلغاريا بخوض مباراة أخرى بدون جمهور ولكن مع وقف التنفيذ لمدة عامين.

وتضمنت العقوبة ضد بلغاريا أيضًا غرامة مالية قدرها 85 ألف يورو (94 ألف و400 دولار) بسبب العنصرية والتشويش على النشيد الوطني خلال المباراة أمام إنجلترا.

وجاءت الهتافات العنصرية خلال المباراة التي خسرها المنتخب البلغاري على أرضه أمام ضيفه الإنجليزي صفر/6؛ حيث تم استهداف لاعبي الفريق الإنجليزي من أصحاب البشرة السمراء عبر ترديد أصوات القردة بجانب ترديد الشعارات النازية.

وتوقفت المباراة، مرتين بعد أن ردد عدد من مشجعي بلغاريا هتافات عنصرية.

واستقال كراسيمير بالاكوف من منصبه كمدير فني للمنتخب البلغاري في أعقاب الفضيحة العنصرية، كما استقالت أيضًا اللجنة التنفيذية للاتحاد البلغاري لكرة القدم.

كما اعتقلت الشرطة، بعد المباراة العديد من المشتبه فيهم.

كما جرى تغريم إنجلترا خمسة آلاف يورو بسبب التشويش على النشيد الوطني.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك