Menu
جناح برشلونة يقترب من دعم مشروع «نيوكاسل السعودي»

يبدو أن الدولي البرازيلي فيليب كوتينيو، جناح فريق برشلونة الإسباني المُعار إلى بايرن ميونيخ، استقر على الوجهة المقبلة، بعد اتجاه النادي الكتالوني إلى الاستغناء عن خدماته، بالعودة مجددًا إلى الدوري الإنجليزي، في ميركاتو الصيف المقبل.

وبدأ كوتينيو في المفاضلة بين العروض المتاحة من أجل اختبار الأنسب في ميركاتو الصيف، خاصة بعدما أعلن نادي بايرن ميونيخ، أنه لن يستخدم بند الشراء النهائي المدرج في عقد الجناح البرازيلي، ليعود إلى كامب نو في نهاية الموسم الجاري.

وكان عقد إعارة اللاعب لبايرن ينصّ على إمكانية انتقاله إلى صفوف بايرن نهائيًّا بعد انتهاء فترة الإعارة حال سدد بايرن 100 مليون يورو للنادي الإسباني، ولكن أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا وما تبعها من عواقب اقتصادية ومالية في الأندية، ضاعفت من صعوبة تنفيذ هذا البند.

وكشف صحيفة «سبورت» الكتالونية، أن نادي نيوكاسل يونايتد بات الخيار الأقرب لانتداب كوتينيو، خاصة في ظل اقتراب نقل ملكية النادي العريق إلى صندوق الاستثمار السعودي، وهي الخطوة التي تدعم مشروع المكابييس نحو إعادة بناء الفريق.

وحددت إدارة برشلونة، في وقت سابق، مبلغًا يتراوح بين 80 و90 مليون يورو، من أجل السماح لكوتينيو بالرحيل عن الفريق في ميركاتو الصيف، وسط وجود اهتمام من عدد من الأندية الأوروبية وأبرزها نيوكاسل.

وأوضح التقرير، أن الأمور تطورت وتواصل مسؤولو نيوكاسل بالفعل مع المحيطين بالجناح البرازيلي لمعرفة مدى استعداد كوتينيو لإبرام تلك الصفقة، والعودة مجددًا إلى الدوري الإنجليزي، بعد التوهج الذي قدمه بقميص ليفربول.

واستغل أكثر من نادٍ إنجليزي رغبة كوتينيو في العودة إلى البريميرليج، من أجل الدخول في مفاوضات جادة للحصول على توقيع البرازيلي، إلا أن فرص نيوكاسل تبقى الأكبر، بالنظر إلى القدرات الشرائية التي يتمتع بها النادي، وطموحه بأن يصبح بين كبار إنجلترا بإبرام صفقات ضخمة.

وأشار التقرير إلى أن كوتينيو توصل بالفعل إلى اتفاق مبدئي مع نيوكاسل حول شروط الصفقة، في الوقت الذي بدأ النادي الإنجليزي التحرك صوب برشلونة، من أجل سعر الجناح البرازيلي، وسط تطلعات بانخفاض قيمة الصفقة جراء الأزمة الاقتصادية التي خلفها فيروس كورونا.

ويلعب كوتينيو مع بايرن ميونخ الألماني معارًا من النادي الإسباني حتى نهاية الموسم الجاري، وكان من المفترض أن يعود إلى «البلوجرانا»، قبل أن يقرر النادي التخلي عن خدماته من أجل الاستفادة من عوائد بيع البرازيلي للتحرك بأريحية في سوق انتقالات الصيف.

ودافع الجناح البرازيلي، صاحب الـ27 عامًا، عن ألوان الفريق البافاري في 32 مباراة لحساب جميع المسابقات في الموسم الجاري، بمعدل 2036 دقيقة، وقع خلالها على 9 أهداف، فيما قدم 8 تمريرات حاسمة.

اقرأ أيضًا:

برشلونة يتخلى عن كوتينيو لتمويل وصول بيانيتش

بايرن ميونخ لم يفعّل بند الشراء النهائي لكوتينيو

2020-08-01T23:47:51+03:00 يبدو أن الدولي البرازيلي فيليب كوتينيو، جناح فريق برشلونة الإسباني المُعار إلى بايرن ميونيخ، استقر على الوجهة المقبلة، بعد اتجاه النادي الكتالوني إلى الاستغناء
جناح برشلونة يقترب من دعم مشروع «نيوكاسل السعودي»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


جناح برشلونة يقترب من دعم مشروع «نيوكاسل السعودي»

في صفقة تتراوح بين 80 و90 مليون يورو

جناح برشلونة يقترب من دعم مشروع «نيوكاسل السعودي»
  • 80
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 شوّال 1441 /  10  يونيو  2020   11:38 ص

يبدو أن الدولي البرازيلي فيليب كوتينيو، جناح فريق برشلونة الإسباني المُعار إلى بايرن ميونيخ، استقر على الوجهة المقبلة، بعد اتجاه النادي الكتالوني إلى الاستغناء عن خدماته، بالعودة مجددًا إلى الدوري الإنجليزي، في ميركاتو الصيف المقبل.

وبدأ كوتينيو في المفاضلة بين العروض المتاحة من أجل اختبار الأنسب في ميركاتو الصيف، خاصة بعدما أعلن نادي بايرن ميونيخ، أنه لن يستخدم بند الشراء النهائي المدرج في عقد الجناح البرازيلي، ليعود إلى كامب نو في نهاية الموسم الجاري.

وكان عقد إعارة اللاعب لبايرن ينصّ على إمكانية انتقاله إلى صفوف بايرن نهائيًّا بعد انتهاء فترة الإعارة حال سدد بايرن 100 مليون يورو للنادي الإسباني، ولكن أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا وما تبعها من عواقب اقتصادية ومالية في الأندية، ضاعفت من صعوبة تنفيذ هذا البند.

وكشف صحيفة «سبورت» الكتالونية، أن نادي نيوكاسل يونايتد بات الخيار الأقرب لانتداب كوتينيو، خاصة في ظل اقتراب نقل ملكية النادي العريق إلى صندوق الاستثمار السعودي، وهي الخطوة التي تدعم مشروع المكابييس نحو إعادة بناء الفريق.

وحددت إدارة برشلونة، في وقت سابق، مبلغًا يتراوح بين 80 و90 مليون يورو، من أجل السماح لكوتينيو بالرحيل عن الفريق في ميركاتو الصيف، وسط وجود اهتمام من عدد من الأندية الأوروبية وأبرزها نيوكاسل.

وأوضح التقرير، أن الأمور تطورت وتواصل مسؤولو نيوكاسل بالفعل مع المحيطين بالجناح البرازيلي لمعرفة مدى استعداد كوتينيو لإبرام تلك الصفقة، والعودة مجددًا إلى الدوري الإنجليزي، بعد التوهج الذي قدمه بقميص ليفربول.

واستغل أكثر من نادٍ إنجليزي رغبة كوتينيو في العودة إلى البريميرليج، من أجل الدخول في مفاوضات جادة للحصول على توقيع البرازيلي، إلا أن فرص نيوكاسل تبقى الأكبر، بالنظر إلى القدرات الشرائية التي يتمتع بها النادي، وطموحه بأن يصبح بين كبار إنجلترا بإبرام صفقات ضخمة.

وأشار التقرير إلى أن كوتينيو توصل بالفعل إلى اتفاق مبدئي مع نيوكاسل حول شروط الصفقة، في الوقت الذي بدأ النادي الإنجليزي التحرك صوب برشلونة، من أجل سعر الجناح البرازيلي، وسط تطلعات بانخفاض قيمة الصفقة جراء الأزمة الاقتصادية التي خلفها فيروس كورونا.

ويلعب كوتينيو مع بايرن ميونخ الألماني معارًا من النادي الإسباني حتى نهاية الموسم الجاري، وكان من المفترض أن يعود إلى «البلوجرانا»، قبل أن يقرر النادي التخلي عن خدماته من أجل الاستفادة من عوائد بيع البرازيلي للتحرك بأريحية في سوق انتقالات الصيف.

ودافع الجناح البرازيلي، صاحب الـ27 عامًا، عن ألوان الفريق البافاري في 32 مباراة لحساب جميع المسابقات في الموسم الجاري، بمعدل 2036 دقيقة، وقع خلالها على 9 أهداف، فيما قدم 8 تمريرات حاسمة.

اقرأ أيضًا:

برشلونة يتخلى عن كوتينيو لتمويل وصول بيانيتش

بايرن ميونخ لم يفعّل بند الشراء النهائي لكوتينيو

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك