Menu


برلين تحشد القوى الأوروبية للضغط على «الانتقالي السوداني» لتسليم السلطة

دعت شركاء التفاوض للتوصل إلى اتفاق عاجل

قالت صحيفة «دي فيلت» الألمانية إن برلين تحشد في هدوء القوى الأوروبية لأجل ممارسة مزيد من الضغط على المجلس العسكري الانتقالي في السودان، ودفعه لتسليم السلطة في أ
برلين تحشد القوى الأوروبية للضغط على «الانتقالي السوداني» لتسليم السلطة
  • 377
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قالت صحيفة «دي فيلت» الألمانية إن برلين تحشد في هدوء القوى الأوروبية لأجل ممارسة مزيد من الضغط على المجلس العسكري الانتقالي في السودان، ودفعه لتسليم السلطة في أقرب وقت ممكن.

وأشارت الصحيفة إلى أن دائرة الشؤون الإفريقية بوزارة الخارجية الألمانية تتواصل مع دبلوماسيين أوروبيين لأجل حشد قرار أوروبي يدفع نحو تسريع عملية انتقال الحكم في السودان إلى قوى مدنية منتخبة.

وكانت وزارة الخارجية الألمانية أصدرت مؤخرًا بيانًا رسميًا حددت فيه موقفها من الوضع في السودان جاء فيه: «قام السودانيون من خلال مظاهرات سلمية بإسقاط الديكتاتور البشير. دعم الجيش السودانيين في هذا القصد. نحن نطالب المجلس العسكري الانتقالي في السودان بألا يتراجع في منتصف الطريق؛ ولكن أن يفي بالتزاماته ويقوم بتسليم السلطة لحكومة ذات قيادة مدنية».

وتابع البيان: «كلما تم ذلك على نحو أسرع أمكن البدء في إعادة إعمار البلاد بشكل أسرع. حيث تدعم ألمانيا جهود الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة تشجع شركاء التفاوض على التوصل إلى اتفاق عاجل».

في السياق ذاته، نقلت «دي فيلت» عن مصادر دبلوماسية ألمانية قولها، إن برلين ترى أن تقديم الاتحاد الأوروبي لتعهدات محددة بشأن دعم السودان خلال المرحلة الانتقالية بما يساعد على الوصول إلى حكومة مدنية قد يخدم المعارضة في مواجهة السلطة، لافتة إلى ضرورة تبني إعلان جدي من جانب أوروبا يشرح على نحو مفصل ما الذي يمكن أن تقدمه القارة العجوز للبلد العربي الإفريقي الحيوي في الفترة المقبلة.

في السياق ذاته، طالبت مؤسسات حقوقية ألمانية من الاتحاد الأوروبي تقديم إيضاح لرؤيته إذا ما تمسك الجيش بالحكم ولم يتنازل عنها سريعًا، وكذا في حال أن استخدم العنف ضد المعارضين أو المتظاهرين السلميين.

يأتي هذا، بينما أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات في السودان، الدخول في إضراب في المؤسسات والشركات العامة والخاصة بدءًا من يوم الثلاثاء المقبل، وذلك على خلفية تعثر الوصول إلى حل توافقي مع المجلس العسكري الانتقالي بشأن المجلس السيادي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك