Menu
بعد معاناة صاحبه.. أحد الرقاة في تبوك يقرأ على جمل أنهكه المرض

أقدم أحد المواطنين في تبوك على الاتصال بأحد الرقاة في حي النهضة بالمنطقة، الذي عُرف عنه براعته في معالجة الإبل بـ«تغطيسها»، والسباحة معها في مياه البحر الأحمر؛ ليكشف له أسباب مرض «جمله» وهو من سلالة أصيلة.

جاء ذلك بعدما راجع المواطن الكثير من العيادات البيطرية من أجل كشف أسباب مرض «جمله» الذي أنهكه المرض، وفجأةً أصبح لا يقدر على الحركة ولم يجد من يشخص علة المرض.

وعرض المواطن على الراقي مشكلة «جمله»، فأخبره الأخير بضرورة القراءة على الجمل لفك العين وجلب الرزق، فخرج معه بمنطقة صحراوية، ووضع يده على رأس الجمل، وكانت تظهر على القارئ مخاوف الخطر من عضة الجمل، فابتعد عنه وأخذ دلوًا من الماء وأخذ ينفث فيه على الجمل من بعيد، وبدأ بالدعاء له بالشفاء العاجل وعند الانتهاء طلب من المواطن التواصل معه إذا تحسنت حالته الصحية.

ويتقاضى القارئ 500 ريال للقراءة على البعير الواحد.

اقرأ أيضًا:

«البيئة» تعلن نتائج مقطع «نفوق الإبل» بجازان وتحدد المسؤول

2020-09-19T02:30:32+03:00 أقدم أحد المواطنين في تبوك على الاتصال بأحد الرقاة في حي النهضة بالمنطقة، الذي عُرف عنه براعته في معالجة الإبل بـ«تغطيسها»، والسباحة معها في مياه البحر الأحمر؛
بعد معاناة صاحبه.. أحد الرقاة في تبوك يقرأ على جمل أنهكه المرض
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد معاناة صاحبه.. أحد الرقاة في تبوك يقرأ على جمل أنهكه المرض

راجع الكثير من العيادات وفشلت في تشخيص حالته

بعد معاناة صاحبه.. أحد الرقاة في تبوك يقرأ على جمل أنهكه المرض
  • 14999
  • 0
  • 0
عوض العطوي
6 رجب 1441 /  01  مارس  2020   09:53 م

أقدم أحد المواطنين في تبوك على الاتصال بأحد الرقاة في حي النهضة بالمنطقة، الذي عُرف عنه براعته في معالجة الإبل بـ«تغطيسها»، والسباحة معها في مياه البحر الأحمر؛ ليكشف له أسباب مرض «جمله» وهو من سلالة أصيلة.

جاء ذلك بعدما راجع المواطن الكثير من العيادات البيطرية من أجل كشف أسباب مرض «جمله» الذي أنهكه المرض، وفجأةً أصبح لا يقدر على الحركة ولم يجد من يشخص علة المرض.

وعرض المواطن على الراقي مشكلة «جمله»، فأخبره الأخير بضرورة القراءة على الجمل لفك العين وجلب الرزق، فخرج معه بمنطقة صحراوية، ووضع يده على رأس الجمل، وكانت تظهر على القارئ مخاوف الخطر من عضة الجمل، فابتعد عنه وأخذ دلوًا من الماء وأخذ ينفث فيه على الجمل من بعيد، وبدأ بالدعاء له بالشفاء العاجل وعند الانتهاء طلب من المواطن التواصل معه إذا تحسنت حالته الصحية.

ويتقاضى القارئ 500 ريال للقراءة على البعير الواحد.

اقرأ أيضًا:

«البيئة» تعلن نتائج مقطع «نفوق الإبل» بجازان وتحدد المسؤول

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك