استشاري يكشف عن طرق علاج متلازمة الشريان الفقري.. وكيفية تشخصيه

متلازمة الشريان الفقري

متلازمة الشريان الفقري

كشف الدكتور إسماعيل البابللي، استشاري المخ والأعصاب ورئيس قسم المخ والأعصاب بمستشفى الحبيب سابقًا، أسباب الإصابة متلازمة الشريان الفقري، وأعراضها، وطرق تشخيصها وعلاجها.

وقال «البابللي»، عبر سلسلة من التغريدات من خلال حسابه الشخصي بموقع «تويتر» إن متلازمة الشريان الفقري الدوراني، أو متلازمة «صياد القوس»، هي ظاهرة نادرة لكنها موثقة جيدًا.

سبب الإصابة بمتلازمة الشريان الفقري

نوه «البابللي»، إلى أن الإصابة المتلازمة، تحدث وقت معاناة الشريان الفقري من ضغط مصحوب بأعراض، ويسببه «نتوء عظمي في العمود الفقري عادةً في الفقرة».

وأضاف «البابللي»: «يمكن أن تكون أمراض العظام التنكسية، وكذلك التضييق الخلقي للثقب من أسباب هذه المشكلة».

تشخيص الإصابة بمتلازمة الشريان الفقري

وذكر «البابللي»، إلى أن أعراض المتلازمة تحدث مع إدارة الرأس، ويتم التشخيص عن طريق تصوير أوعية الدماغ الدموية:«التصوير يكون في الوضعية المحايدة بالإضافة إلى الوضع التي ينتج منها الأعراض».

علاج متلازمة الشريان الفقري

وأوضح «البابللي» أن علاج العديد من مرضى المتلازمة يكون بشكل متحفظ: «على سبيل المثال، تجنب الحركات التي تؤدي إلى ظهور الأعراض، ويتحسن البعض الآخر دون أي تدخل طبي».

وأردف: «في بعض الحالات الطبية، قد يكون العلاج عن طريق تخفيف الضغط جراحيًا، وهذا عندما تفشل الأساليب التحفظية».

وتابع: «لا يزال العلاج عن طريق التدخلات غير الجراحية قيد الدراسة، ومنها إجراء يسمى إجراء الشد traction، وآخر يُسمى النبض المعاكس الخارجي المعزز».

الصداع النصفي الدهليزي

وعلى صعيد آخر، سبق وأن سلط الدكتور إسماعيل البابللي، الضوء على الصداع النصفي الدهليزي، كاشفًا أعراضه وتشخصيه وأنواعه.

وأوضح «البابللي» عبر حسابه الشخصي بموقع التغريدات القصيرة «تويتر»: «قد تكون شدة الدوار متغيرة وقد تتفاوت مدته بدرجة كبيرة؛ حيث يشكو بعض المرضى من أعراض عابرة لمدة ثوانٍ بما يشبه الدوار الحركي الانتيابي الحميد (BPPV)، غير أن النوبات التي تستمر من عدة دقائق إلى بضع ساعات تعتبر أكثر شيوعًا في صداع الشقيقة الدهليزي».

تشخيص الصداع النصفي الدهليزي

وذكر «البابللي» أن تشخيص الصداع النصفي الدهليزي يعتمد على المعلومات التاريخية، حيث ترتبط نوبات الدوار كثيرًا بالصداع النصفي أو ظواهر الصداع النصفي الأخرى مثل الهالة البصرية، ورهاب الضوء، ورهاب الصوت.

وأردف: «تحدث نوبات الصداع النصفي الدهليزي بشكل تلقائي، كما تثيرها أيضًا بعض الأطعمة وبعض المحفزات الحسية وبعض المواقف كما في مثيرات الصداع النصفي العادية».

وتابع: «هناك نوع من أنواع الدوار يصيب الأطفال يسمى الدوار الحميد المتكرر، ويعتبر أحد مظاهر الصداع النصفي في مرحلة الطفولة»، وختم: «كثير من هؤلاء الأطفال يظهر لديهم لاحقًا الصداع النصفي حينما يكبرون».

كهرباء المخ

وفي وقت سابق، كشف «البابللي»، أن الدماغ البشري بإمكانه توليد الطاقة الكهربائية: «يمكن للدماغ البشري أن يولد 23 واط من الطاقة الكهربائية، وهو ما يكفي لإنارة مصباح صغير بالطاقة».

وتابع: «هذا النشاط الكهربائي موزع على الدماغ، وحين يتم رصده من فوق قشرة الرأس يتم رصد كمية قليلة جدًا منه، وهو ما يتم عمله عندما يتم تخطيط الدماغ الكهربائي، وإذا حصل اختلال فيه تحصل التشنجات».

اقرأ أيضاً
استشاري يكشف أمرًا هامًا بشأن متلازمة النفق الرسغي
<div class="paragraphs"><p>متلازمة الشريان الفقري</p></div>

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa