دراسة: استخدام الهاتف لأكثر من 17 دقيقة يوميًّا يزيد خطر الإصابة بالسرطان

دراسة: استخدام الهاتف لأكثر من 17 دقيقة يوميًّا يزيد خطر الإصابة بالسرطان

خلصت دراسة مثيرة للجدل، إلى أن استخدام الهاتف المحمول لمدة لا تقل عن 17 دقيقة يوميًّا على مدى 10 سنوات يزيد من خطر الإصابة بأورام سرطانية بنسبة تصل إلى 60%.

ووفقًا لما نشرته «ديلي ميل» البريطانية، قام باحثون من جامعة كاليفورنيا في بيركلي، بإجراء تحليل إحصائي لـ46 دراسة مختلفة حول استخدام الهاتف المحمول والصحة في جميع أنحاء العالم.

وكشفت النتائج عن أن استخدام الهاتف المحمول لمدة 1000 ساعة، أو ما يقرب من 17 دقيقة يوميًّا على مدى عشر سنوات، يزيد من خطر الإصابة بالأورام السرطانية بنسبة 60%، بسبب الإشعاع الصادر عن إشارات الهاتف المحمول والذي «يتداخل مع الآليات الخلوية» ويمكن أن يؤدي إلى تكوين بروتينات إجهاد تسبب تلف الحمض النووي والأورام وحتى موت الخلايا في الحالات القصوى.

الغذاء والدواء تنفي

فيما نفت إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA أي صلة، قائلة: إنه لا يوجد دليل علمي ثابت أو موثوق على المشكلات الصحية الناجمة عن التعرض لطاقة التردد اللاسلكي المنبعثة من الهواتف المحمولة.

دراسات في 6 دول

اشتمل البحث الذي أجراه الباحثون على تحليل دراسات سابقة في الولايات المتحدة والسويد والمملكة المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية ونيوزيلندا للحصول على صورة واسعة لتأثير استخدام الهاتف المحمول على صحة الإنسان.

موضوع سياسي حساس للغاية

يتزايد معدل امتلاك الهاتف المحمول؛ حيث أظهرت الدراسات ارتفاعًا من 87% من المنازل، التي يوجد لديها جهاز واحد على الأقل في عام 2011، إلى أكثر من 95% في عام 2020.

من جهته، قال الباحث جويل موسكوفيتز إنه يجب على الناس تقليل الوقت على الهواتف المحمولة وإبعادها عن أجسادهم واستخدام خط أرضي للمكالمات حيثما أمكن ذلك.

وأضاف أن الدراسات التي تفحص الارتباط بين استخدام الهاتف المحمول والسرطان مثيرة للجدل، مشيرًا إلى أنه «موضوع سياسي حساس للغاية».

كما أضاف أن هناك تداعيات اقتصادية كبيرة على صناعة الهاتف المحمول القوية، والتي تمول أيضًا عددًا من الدراسات في هذا الموضوع.

وأجرى فريق الباحثين دراستهم بالتعاون مع المركز الوطني للسرطان في كوريا الجنوبية وجامعة سيول الوطنية، وقال موسكوفيتز: «إن استخدام الهواتف المحمولة يسلط الضوء على مجموعة من قضايا الصحة العامة ولسوء الحظ، لم يحظَ (خطر استخدام الهواتف المحمولة) باهتمام كبير في المجتمع العلمي».

Related Stories

No stories found.
X
صحيفة عاجل
ajel.sa