دراسة تكشف العلاقة بين الدوار والصداع النصفي

دراسة تكشف العلاقة بين الدوار والصداع النصفي

توصل فريق باحثين من جامعة هامبورغ في ألمانيا، إلى أن المعاناة من الصداع النصفي تصيب بدوار أكثر علاوة على وجود نشاط أكبر للخلايا العصبية في مناطق معينة من الدماغ، ونشاط أقل في مناطق أخرى.

وكانت منطقة المعالجة البصرية في الدماغ واحدة من المناطق الرئيسية التي شهدت نشاطًا متزايدًا لدى مرضى الصداع النصفي أثناء مشاهدتهم مقاطع فيديو لركوب أفعوانية افتراضية.

ويأمل الباحثون أنه من خلال تحديد هذه التغييرات وتحديدها بدقة، يمكن للدراسات المستقبلية أن تتوصل إلى فهم بشكل أفضل للصداع النصفي ومن ثم تؤدي إلى تطوير علاجات جديدة.

كما أظهرت نتائج الدراسة أن 65% من الأشخاص، الذين يعانون من الصداع النصفي بانتظام شعروا بالدوار أثناء مشاهدة مقاطع الفيديو مقارنة بـ30% من الأشخاص الذين لا يعانون من الصداع النصفي.

وفي استبيان حول دوار الحركة، والذي سجل شدة الأعراض على مقياس من 1 إلى 180، كان لدى الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الصداع النصفي متوسط درجة 47 مقارنة بمتوسط درجة 24 للأشخاص الذين لا يعانون من الصداع النصفي.

كما أن المصابين بالصداع النصفي يعانون من أعراض لفترة أطول بمتوسط دقيقة واحدة و19 ثانية مقارنة بمتوسط 27 ثانية لباقي الأشخاص.

ويعد الصداع النصفي حالة صحية شائعة وهو عبارة عن صداع متوسط إلى شديد يتم الشعور به كألم نابض في جانب واحد من الرأس، ويمكن أن يؤدي إلى شعور البعض بالإعياء والمرض وكذلك الحساسية للضوء والصوت.

Related Stories

No stories found.
X
صحيفة عاجل
ajel.sa