استشاري: زيادة الإصابة بالسكري بين الشباب والفتيات السعوديين

أوضح أساليب الوقاية..
استشاري: زيادة الإصابة بالسكري بين الشباب والفتيات السعوديين

استشاري الجراحة العامة والسمنة بمدينة الملك فهد الطبية الدكتور أحمد الغامدي، إن الملاحظ من خلال تخصصنا والحالات المحالة لنا، وجود ارتباط كبير بين السمنة وداء السكري «النوع الثاني» وزادت الأرقام بين شباب وفتيات في العشرينيات من العمر.

وتابع الغامدي لـ«الإخبارية»، أنه كلما زادت كتلة الجسم زادت مقاومة الإنسلوين فيقوم البنكرياس بزيادة إفراز المادة بشكل أعلى وعلى المدى البعيد تحدث مقاومة وتحدث مرحلة ما قبل السكري ثم الإصابة بالمرض، مشيرًا إلى أن الأصح والأسلم هو التغذية الصحيحة والتمارين الرياضية.

واستكمل الغامدي: إن نسب السمنة في المملكة عالية، كما أن آخر دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية في العام 2014م أكدت أن نسب السمنة بين الرجال بالسعودية وصلت 26% وعند النساء 29%؛ وأتوقع زيادة الأرقام بعد ذلك، قائلًا: نقوم بعمليات تكميم المعدة لخفض الوزن.

وحول أساليب الوقاية من السكر، نصح الاستشاري بالحفاظ على النظام الغذائي السليم من دعايات الأكلات، والالتزام بالرياضة؛ لأن الجهد المبذول مقارنة بكمية السعرات الحرارية المستهلكة تنتهي بالسمنة التي تؤثر على الإنسان من رأسه إلى أخمص قدميه.