قطة في حضن رئيس دولة الإمارات ونائبه.. ما قصتها؟

رئيس دولة الإمارات ونائبه
رئيس دولة الإمارات ونائبه

قطة صغيرة ظهرت في لقاء جمع رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب الرئيس رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أثارت الكثير من الاهتمام والمتابعة وخاصة من مغردي مواقع التواصل الاجتماعي.

وخلال لقاء الشيخ محمد بن زايد، بالشيخ محمد بن راشد أمس السبت في استراحة المرموم دبي، ظهرت القطة والتي كان يربت رئيس دولة الإمارات على جسدها، في مشهد أثار تعاطف الإماراتيين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي على حد سواء.

فما قصة تلك القطة؟

تلك القطة من نسل قطة أنقذت في أغسطس من العام 2021، في دبي، بعد إنزالها من شرفة إحدى البنايات عبر قطعة قماش كثيفة، في مشهد أشاد به حينها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قائلا: «الراحمون يرحمهم الرحمن.. فخور وسعيد بكل مظهر للرحمة في مدينتنا الجميلة».

إلا أن الواقعة لم تنته عند مشهد إنقاذ القطة؛ فنائب رئيس دولة الإمارات أمر في ذلك الوقت، بتوفير مأوى للقطة بمزرعة المرموم، حيث عاشت تحت رعايته، بحسب رواية للمصور والإعلامي الإماراتي محمد البلوشي، أشارت إليها وسائل إعلام محلية.

وبعد مرور أكثر من عام على الواقعة، كانت ابنتها حاضرة لقاء رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب الرئيس رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في مشهد أثار الكثير من الإشادة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa