دراسة: نقص الأكسجين بالدماغ أثناء النوم يزيد خطر الإصابة بألزهايمر

مخاطر نقص الأكسجين أثناء النوم
مخاطر نقص الأكسجين أثناء النوم

كشفت دراسة حديثة لجامعة كوينزلاند الأسترالية، عن وجود علاقة بين نقص الأكسجين في الدماغ أثناء النوم وقلة عدد ساعات النعاس بزيادة خطر ‏الإصابة بمرض ألزهايمر.‏

ووجدت الدراسة التي أشرفت عليها الباحثة إليزابيث كولسون، من معهد كوينزلاند للدماغ وكلية العلوم الطبية الحيوية وفريقها علاقة سببية بين نقص الأكسجين في الدماغ أثناء النوم ومرض "ألزهايمر" في الفئران.

وقالت كولسون في الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة "نيتشر" العلمية: "وجد الفريق البحثي أن الحرمان من النوم وحده في الفئران تسبب في ضعف إدراكي خفيف لديهم، لكننا طورنا طريقة جديدة للحث على التنفس المتقطع بالنوم، وكانت النتيجة أن الفئران أظهرت سمات مرضية متفاقمة لمرض ألزهايمر". بحسب موقع "سبتوتنيك" الروسي.

وأضافت الباحثة الأسترالية: "لقد أظهر أن نقص الأكسجين في الدماغ تسبب في نفس التنكس الانتقائي للخلايا العصبية التي تموت بشكل مميز في مرض ألزهايمر"، مشيرة إلى أن الخطوة التالية ستكون تحديد مستويات نقص الأكسجين التي تؤدي إلى تنكس الدماغ لدى البشر.

وأشارت كولسون إلى أن التقديرات تشير إلى أن حوالي 50 في المائة من كبار السن يعانون من انقطاع النفس الانسدادي النومي، موضحة أنه عندما تنهار عضلات الحلق بشكل متقطع وتسد مجرى الهواء أثناء النوم، فإن ذلك يؤدي إلى توقف التنفس".

وأوصت الباحثة الأسترالية بشدة أي شخص يعاني من انقطاع النفس الانسدادي النومي بأن يستخدم جهاز ضغط المسالك الهوائية الإيجابي المستمر، من أجل الحفاظ على الوظيفة الإدراكية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa