اختصاصي نفسي: هذه العوامل جعلت من جيل 2000 فصاعدًا «انطوائيين»

قال الاختصاصي النفسي الدكتور وليد الزهراني، إن النساء بطبعهن اجتماعيات، لكن الرجال عليهم ضغوط ومشكلات وهموم ما يجعلهم يفضلون دائما الهدوء، لذلك فهم أكثر انطوائية من النساء.

وأضاف الزهراني، في مقابلة مع برنامج الراصد على قناة الإخبارية، أن مواليد 2000 فصاعدًا يمكن تسميتهم «جيل انطوائي»، بسبب عدة عوامل منها "العزلة، وسائل التواصل الاجتماعي، والألعاب الإلكترونية".

وأشار إلى أن الجيل الجديد لا يستطيع تكوين علاقات بسبب الخجل والاعتماد على وسائل التقنية.

اقرأ أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa