استشاري جلدية يوضح أسباب ظهور الشامة والفارق بين الحميدة والخبيثة

استشاري جلدية يوضح أسباب ظهور الشامة والفارق بين الحميدة والخبيثة
ظهور الشامة والفارق بين الحميدة والخبيثة

تحدث محمد القحطاني، استشاري الجلدية والتجميل، عن أسباب ظهور الشامة وكيفية التفرقة الشامات الحميدة والخبيثة.

وقال القحطاني، في تصريحات لبرنامج "صباح السعودية": "عندما نتحدث عن الشامات فنحن نقصد الصبغية، ومن الممكن أن تكون دموية، كلها أورام صبغية".

اقرأ أيضاً
«الصحة الخليجي» يكشف حقيقة أضرار شرب المياه من العلب البلاستيكية
ظهور الشامة والفارق بين الحميدة والخبيثة

وعن خطورة الشامات قال: "عندما تظهر علامات تحول خبيث، غالبًا يتحول إلى سرطان كامل مع الوقت، فنفضل إزالتها وإرسالها للمختبر، في حالة تركها بالتغييرات الخبيثة قد ينذر بسرطان كامل".

وأكد القحطاني، أن ظهور الشامة في مكان جديد لا يعني أنها خبيثة، مضيفًا: "المكان قد يكون مقلق لنا خاصة إذا كانت في الشفايف أو اليدين أو الأظافر، ولكن هذا لا يعني أنها خبيثة".

وأضاف: "غالبًا الشامات تكون حميدة ولكن هناك علامات قد تدل على التغييرات خبيثة".

واختتم حديثه: "الشامة هي زيادة نشاط في عدد الخلايا الصبغية، ولذلك نعتبرها أورامًا حميدة، وقشط الشامة منزليًا لن ينفع لأنها ستعود".

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa