استشاري: كورونا تتحول لمرض موسمي.. ولا أدلة على أن المتحور الجديد أخطر

قال استشاري الأمراض المعدية والعناية الحرجة، د. عوض العُمري، إن حالات الإصابة بفيروس كورونا في المملكة لا تزال محدودة مع المتحور الجديد (xbb).

وأضاف استشاري الأمراض المعدية، لقناة MBC، أن حالات الوفيات بسبب كورونا لا تزال منخفضة على مستوى العالم، وفقًا لتقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي، على الرغم من وجود متحور جديد.

وتابع أن كورونا تحول إلى مرض موسمي، وأن المتحور الجديد لا توجد معلومات كافية عنه، إلا أن أعراضه مشابهة لأعراض المتحورات السابقة، ولا توجد أى أدلة علمية تقول إن المتحور الجديد أخطر أو إنه يسبب وفيات كثيرة.

وقال الدكتور العُمري، أعتقد إنه باتباع الارشادات والتطعيم لن يكون هناك خوف من الموجة القادمة لكورونا، وقد تحدث تحورات مستقبلية للفيروس، لكنني أعتقد ان كورونا في دورته النهائية.

وأوضح ان هناك زيادة في حالات الإصابة بالفيروسات التنفسية ومنها الأنفلونزا الموسمية وكورونا، لكن اغلب الإصابات بسيطة.

وحول الإنفلونزا الموسمية، قال الدكتور العُمري، إنها مرض موسمي ينشط في فصل الشتاء، وخفت خلال السنتين الاخيرتين، نظرًا لاتباع الإرشادات الوقائية الخاصة بفيروس كورونا.

وأضاف أنه مع عودة الحياة الى طبيعتها وتخلّي البعض عن لبس الكمامة والحذر الشديد، عادت الإنفلونزا الموسمية كما كانت في الأعوام الماضية.

وأشار الدكتور العُمري، إلى أن لقاح الإنفلونزا ضروري، حيث إنه يقي من الإصابة بالفيروس بنسبة من 60–70 بالمئة، كما أنه يخفف الأعراض في حالة الإصابة بالفيروس.

وأوضح أن هناك فئات أعلى خطورة وينصح بأخذهم لقاح الإنفلونزا، وهم من تجاوز عمر الخمسين ومن لديهم إصابات أو أمراض مزمنة في الجهاز التنفسي والمدخنون والأطفال والحوامل.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa