مختص: الخمول البدني يزيد من خطر الإصابة بالتهاب البروستاتا عند الرجال

الخمول البدني
الخمول البدني

كشف الدكتور أرتور بوغتاريوف، أخصائي أمراض الجهاز البولي والتناسلي عن تأثير الخمول البدني على صحة الرجال، مبيناً أنه يزيد من خطر إصابتهم بالتهاب البروستاتا ويضعف فاعليتهم.

وأوضح الأخصائي أن الخمول البدني يؤثر سلباً في صحة الرجال ويزيد من خطر إصابتهم بالأمراض المعدية ، مبيناً أنه في حالة قلة الحركة تضطرب الدورة الدموية في منطقة الحوض، ما قد يؤدي إلى انخفاض الفعالية وحدوث التهابات في غدة البروستاتا، بحسب صحيفة "إزفيستيا"

وأضاف "تضطرب الدورة الدموية في منطقة الحوض في حالة قلة الحركة، ما قد يؤدي إلى انخفاض الفعالية وحدوث التهابات في غدة البروستاتا، ونشوء دوالي في كيس الصفن، و ركود الدم الذي يؤدي إلى عدم حصول البروستاتا على كمية الأكسجين اللازمة، وبالتالي إلى انخفاض المناعة فيها"، مشيراً إلى أنه مرض معد.

وأشار المختص إلى أنه يمكن تقليل التأثير السلبي لقلة الحركة، عبر زيادة النشاط البدني البسيط خلال اليوم وعدم تسخين المنطقة ما بين الفخذين والتقليل من العادات السيئة وممارسة العلاقة الحميمة بصورة منتظمة، مؤكداً على ضرورة  استشارة الطبيب الأخصائي بين فترة وأخرى.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa