«الغذاء والدواء»: الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الإصابة بالسكري والسمنة

الرضاعة الطبيعية
الرضاعة الطبيعية

أكدت الهيئة العامة للغذاء والدواء، أن الرضاعة الطبيعية للأطفال تعزز الوظيفة الطبيعية لجهاز المناعة، كما تقلل من خطر إصابتهم بمرض السكري والسمنة مستقبلا.

وأضافت الهيئة، أن الرضاعة الطبيعية تُقلل أيضًا من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأمهات.

اقرأ أيضاً
دراسة: مدة الرضاعة الطبيعية ترتبط بنتائج معرفية جيدة للطفل
الرضاعة الطبيعية

وأوضحت الهيئة العامة للغذاء والدواء، في بيان سابق لها، أن الرضاعة الطبيعية تُقلل من خطر إصابة الطفل بعدوى الجهاز التنفسي والهضمي، والوقاية من فقر الدم والسمنة والسكري، إضافةً إلى الحد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات والالتهابات ومتلازمة موت الرضيع المفاجئ كما تُقلل الرضاعة الطبيعية من خطر إصابة الأم بفقر الدم وتساعد في عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي والمحافظة على الوزن المثالي وتقليل زيادة الوزن خصوصًا بعد الولادة، كما تقلل خطر الإصابة بسرطان المبيض والثدي وهشاشة العظام.

وأشارت الهيئة، إلى أن حليب الرضع المستخدم منذ الولادة مناسب للرضع طوال السنة الأولى من حياتهم ولا توجد حاجة للتغيير من حليب الرضع إلى حليب المتابعة، وفي حال إكمال الطفل للعام الأول يفضل البدء بإعطائه الحليب كامل الدسم من مصادره كحليب الأبقار وحليب الماعز بعد البسترة، بالإضافة إلى الأغذية التكميلية المناسبة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa