بعد رصد «فلكية جدة» لعودة ظهورها.. هل البقع الشمسية لونها أسود أم خداع بصري؟

البقع الشمسية
البقع الشمسية

أكدت الجمعية الفلكية بجدة، أن الأقمار الاصطناعية المخصصة لمراقبة الشمس رصدت صباح أمس الثلاثاء، عودة ظهور البقعة الشمسية القديمة النشطة AR3089.

والبقع الشمسية هي مناطق مظلمة بحجم الكوكب تتشكل في الغلاف الجوي السفلي للشمس نتيجة للاضطرابات المغناطيسية الشديدة، وعبارة عن ظاهرة مؤقتة على سطح الشمس الذي يسمى (الفوتوسفير) أو كرة الضوء وتظهر تلك البقع مظلمة مقارنه بالمناطق حولها بسبب درجة حرارتها المنخفضة حسب مقاييس الشمس، وبالنسبة لمعظم تلسكوبات الضوء المرئي، تظهر البقع الشمسية باللون الأسود.

لماذا تبدو بهذا اللون وهل هي حقاً سوداء؟

أكد موقع «لايف ساينس» العلمي المتخصص، اليوم، أن البقع الشمسية ليست سوداء في الواقع. وبدلاً من ذلك، فإن الظلام هو مجرد خداع بصري ناتج عن تباين حرارة البقع الشمسية ومحيطها.

ووفقًا لمؤسسة الجامعة لأبحاث الغلاف الجوي (UCAR)، فالبقع الشمسية مظلمة فقط على عكس وجه الشمس الساطع، «إذا تمكنت من قطع متوسط بقعة شمسية من الشمس ووضعتها بمكان آخر في سماء الليل فستكون ساطعة مثل البدر»، وأصبحت مجموعتا البقع الشمسية الضخمة والمعروفة باسم AR 2993 و AR 2994 مرئية قبل أيام قليلة في الطرف الشمالي الشرقي للشمس بعد أن أصبحت نشطة في حين لا تزال مخفية بواسطة قرص الشمس.

كما أوضحت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا»، أن سبب ظهور البقع الشمسية أغمق بكثير من بقية السطح المرئي للشمس أو الفوتوسفير، هو أنها أكثر برودة بكثير، والغاز الموجود أسفل البقع الشمسية ينبعث منه نحو 25% من الضوء مثل بقية الشمس.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa