أعراض في الظهر تشير إلى نقص «فيتامين د»

أعراض في الظهر تشير إلى نقص «فيتامين د»

يظهر نقص «فيتامين د» جليا خلال فصل الشتاء مع قلة التعرض لضوء الشمس، حيث يقصر النهار ويقل الوقت في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس.

وتختلف أعراض نقص «فيتامين د»، الذي يشار إليه باسم «فيتامين أشعة الشمس» لأن الجسم ينتجه بشكل طبيعي عند تعرضه لأشعة الشمس فوق البنفسجية (UVB)، بحسب «express».

ويمكن أن تختلف أعرض نقص هذا الفيتامين الحيوي، وأحيانًا ما يظهر تأثير مؤلم على ظهرك.

و«فيتامين د» يعمل على تحسين قدرة الجسم على امتصاص عنصر الكالسيوم، والذي يلعب بدوره دورًا كبيرًا في الحفاظ على صحة العظام.

وربطت دراستان في عامي 2015 و2018 بين نقص «فيتامين د» وآلام أسفل الظهر المزمنة.

وجدت إحدى الدراسات أن «98 شخصًا يعانون من آلام أسفل الظهر وجدوا أن زيادة شدة الألم مرتبطة بانخفاض مستويات فيتامين د».

كما ربط الباحثون وفقط الدراسات بين التهاب المفاصل وآلام العضلات والألم المزمن في العظام وبين انخفاض مستويات «فيتامين د».

وتتعدد أعراض نقص «فيتامين د» وتشمل بما في ذلك الشعور بالتعب، وضعف العضلات وتشنجها، والتغيرات المزاجية المفاجئة بما في ذلك المزاج السيئ والاكتئاب.

ويوصي الخبراء باتباع عدة طرق للحصول على «فيتامين د» من الأطعمة خلال فصل الشتاء، كصفار البيض والأسماك الزيتية مثل السلمون والسردين والرنجة والماكريل واللحوم الحمراء والكبد والأطعمة المدعمة بما في ذلك بعض حبوب الإفطار.

ويمكن تناول المكملات الغذائية لتحسين مستويات «فيتامين د» خلال الشتاء، وتوصي هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا (NHS) البالغين بتناول «10 ميكروجرام في اليوم»، وتحذر من تناول أكثر من 100 ميكروجرام (4000 وحدة دولية).

اقرأ أيضا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa