مصر.. الكشف عن «جُبن أبيض فرعوني» عمره 2500 عام

اكتشاف أوان فخارية تحوي قوالب جبن
اكتشاف أوان فخارية تحوي قوالب جبن

تمكنت بعثة أثرية مصرية من اكتشاف أوان فخارية تحوي قوالب من الجُبن الذي يتخطى عمره الـ 2500 عام، وذلك في منطقة سقارة جنوبي الجيزة .

وأشار الأمين العام للمجلس الأعلى المصري للآثار مصطفى وزيري إلى اكتشاف مجموعة من الأواني الفخارية، عليها كتابات باللغة المصرية القديمة في صورة خطوط ديموطيقية، مبينًا أن داخل هذه الأواني عثر على مجموعة من قوالب من الجُبن الأبيض، التي من المرجح أن ترجع إلى العصر المتأخر في الفترة الزمنية للأسرتين 26 و27.

وأضاف الوزيري في بيان أن «المصري القديم كان يطلق على الجُبن الأبيض اسم (حرم)، وهي كلمة تغيرت خلال العصور القبطية إلى (حلوم) ثم أصبحت تعرف الآن باسم (الجُبن الحلوم)»، مشيرا إلى أنه لا يزال هناك مجموعة أخرى من الأواني مغلقة تماما، وستفتحها البعثة قريبا لمعرفة ما تحويه من أسرار.

ومن ناحيته، أوضح خبير الآثار المصرية مدير منطقة آثار وادي الملوك في الأقصر علي رضا، أن عمر هذا الجبن المكتشف يتخطى 2500 عام، مضيفا أن «الجُبن ليس من المحتويات الشائع العثور عليها في المقابر، وهذا الاكتشاف أمر نادر ويدل على كيفية استغلال الفراعنة لكل موارد الطبيعة في الغذاء»، حسب «سكاي نيوز».

وأكد رضا أن الفراعنة كانوا يصنعون الجُبن بالطريقة البدائية المعروفة المستخدمة في بعض البيوت الريفية المصرية، لافتًا إلى أنه لم يعثر على أي آثار حتى الآن توحي بإقامة مصانع أو أماكن مخصصة لصناعة الجُبن ومنتجات الألبان.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa