استشاري: المتبرع بالكلى ليس عرضة للمرض أكثر من غيره ولا يضره الصيام

المتبرع بالكلى
المتبرع بالكلى

قال أستاذ واستشاري أمراض الكلى بجامعة المؤسس، د سعد الشهيب، إن المتبرع بكليته لا يعتبر مريضًا ولا تلزمه حمية معينة ولا يحتاج أدوية ولا يمنع من الصوم بتاتًا بسبب التبرع.

وأوضح استشاري أمراض الكلى –عبر حسابه بموقع تويتر- أنه من شروط زراعة الكلى أن يكون المتبرع خاليا من الأمراض المزمنة وصحته جيدة.

وأشار إلى أن ما يقوله بعض الأطباء، بأن المتبرع بكليته يلزمه حمية، أو أنه يضره الصيام، أو أنه معرض للمرض أكثر من غيره، ليس صحيحا.

كان الدكتور الشهيب قال في وقت سابق، إنه يمكن حماية الكليتين من التلف، وذلك من خلال الخطوات التالية: شرب لترين من الماء يوميا مع العلم أن المياه المعبأة متقاربة طبيا والأفضل أن تكون قلوية، وتجنب الإسراف في ملح الطعام واللحوم الحمراء.

وكذلك تجنب أي دواء غير ضروري خاصة المسكنات، وإعطاء وقت كافٍ للرياضة، وتنظيم النوم لأنه مهم للكليتين، وإجراء فحص «مايكروالبومين» بالبول بعد سن الخمسين.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa