دراسة: الحمض النووي لقناديل البحر يؤخر الشيخوخة ويجدد خلايا البشرة

قناديل البحر
قناديل البحر

كشفت دراسة علمية أن الحمض النووي لقناديل البحر يمكن أن يؤخر الشيخوخة، فضلا عن تجديد خلايا البشرة مرة أخرى.

ويعتقد الباحثون أن نوعا من قناديل البحر يمكنه عكس عملية الشيخوخة ولديه مفاتيح لفهم شيخوخة الإنسان وريادة أنواع جديدة من الأدوية، وفقا لـ «العربية» نقلا عن صحيفة «الإندبندنت».

اقرأ أيضاً
عادة خاطئة على الفطور تسرع الشيخوخة
قناديل البحر

وكشفت الدراسة أن قنديل البحر لديه ضعف عدد الجينات المرتبطة بإصلاح الحمض النووي وحمايته ولديه طفرات سمحت بإعادة انقسام الخلايا من الانكسار.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa