وفاة «هالك» البرازيلي.. حقنة زيت تنهي حياة فالدير سيجاتو

وفاة لاعب الأجسام البرازيلي فالدير سيجاتو
وفاة لاعب الأجسام البرازيلي فالدير سيجاتو

توفي لاعب كمال الأجسام البرازيلي فالدير سيجاتو الذي تم تشبيهه بهالك، وهو واحد من المشاهير في موطنه "ساو باولو" وعلى مواقع وسائل التواصل الاجتماعي، في عيد ميلاده الخامس والخمسين، وذلك بسبب حقن نفسه بمادة كيميائية تحتوي على الزيت.

شهرة فالدير سيجاتو الواسعة سبب

كان فالدير سيجاتو، البالغ من العمر 55 عامًا، لاعب كمال أجسام برازيليًا، وقد وُلد في ساو باولو، وكان يقيم في ريبيراو بريتو، من المشاهير المحليين بسبب عضلاته ذات الرأسين مقاس 23 بوصة، كان سيجاتو أيضًا نجمًا بارزًا في موقع "تيك توك" وكان لديه 1.7 مليون متابع على مواقع التواصل الاجتماعي، وينشر بانتظام مقاطع فيديو لنفسه وهو يستعرض عضلاته.

اقرأ أيضاً
بعد وفاة 3 من لاعبي كمال الأجسام خلال شهر.. طبيب يحذر من الهرمونات والمنشطات
وفاة لاعب الأجسام البرازيلي فالدير سيجاتو

وأصبح يُعرف سيجاتو باسم "هالك البرازيلي" بعد أن كان في الماضي نحيفا بشكل كبير بسبب إدمانه على المخدرات في سن المراهقة لدرجة أنه أطلق عليه لقب "الكلب النحيل" وفقاً لموقع "ناشيونال ورلد" ما اضطره إلى العمل على جسمه بجدية حتى يكتسب بنيته .

وفاة فالدير سيجاتو "هالك البرازيلي "

كان فالدير سيجاتو يحتفل بعيد ميلاده الخامس والخمسين، في 26 يوليو ،2022 عندما وافته المنية، ووفقًا لمحطة "غلوبو"البرازيلي فقد اشتكى من ضيق في التنفس حوالي الساعة 6 صباحًا.

ونقلت المحطة عن أحد جيران سيغاتو – مويسيس دا كونسيساو دا سيلفا، قوله: ”لقد جاء يزحف عبر المنزل الخلفي، وجاء إلى الواجهة، ثم طرق نافذة أمي فاستيقظت، وقال: "ساعدني، ساعدني، لأنني على وشك الموت، وضعناه في السيارة، ثم ذهبنا إلى وحدة رعاية الطوارئ في أحد المستشفيات المحلية، لكنه سقط في الاستقبال فور وصوله، وأعتقد أنه أصيب بنوبة قلبية".

و يُعتقد أن سيجاتو قد مات نتيجة للمضاعفات الناجمة عن استخدامه بديل الستيرويد، حيث قام لاعب كمال الأجسام بحقن نفسه بمادة تسمى سينثول، وهي مزيج من الزيوت والكحول المعقم، ومسكن الآلام ليدوكائين.

في حين أن المادة لا تعزز قوة العضلات، إلا أنها تعمل كشيء تجميلي يعطي مظهر العضلات الكبيرة ، ومع ذلك، فإن له أيضًا آثارًا جانبية، بما في ذلك تشوه العضلات، وتلف الأعصاب، ومشاكل القلب، والسكتة الدماغية، وضعف المناعة.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية بدأ سيجاتو، لأول مرة، في استخدام المادة بعد عرضها في صالة الألعاب الرياضية عندما كان يتعافى من إدمان المخدرات.

وعلى الرغم من تحذير الأطباء له من أن استخدامه للسينثول قد يجبر الأطباء على بتر أطرافه، استمر سيجاتو بحقن نفسه به، وكان هدفه الحصول على عضلة ذات ذراعين يبلغ قطرها 68 سم.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa