ملابسات طلاق بيل جيتس وميليندا بعد زواج استمر 27 عامًا

ملابسات طلاق بيل جيتس وميليندا بعد زواج استمر 27 عامًا

انفصل مؤسس شركة مايكروسوفت بيل جيتس وميليندا فرينش جيتس بعد 27 عامًا من الزواج، وتم الطلاق رسميًّا أمام محكمة مقاطعة كينج العليا في واشنطن، بعد ثلاثة أشهر من إعلان الزوجين خطتهما للانفصال.

كان بيل جيتس وميليندا فرينش جيتس من بين أبرز الأزواج في الأعمال التجارية العالمية، بعد أن عملوا معًا في وقت من الأوقات.

ميليندا فرينش جيتس أبدت أكثر من مرة عن عدم ارتياحها لعلاقة زوجها بالمستثمر الملياردير جيفري إبستين، وبعد أن نشرت وسائل الإعلام تفاصيل الرابطة بين الرجلين، قامت بتعيين محامين للطلاق، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في مايو.

وعلى الرغم من الانفصال رسميا، اتفق الاثنان على مواصلة العمل معًا في العمل الخيري، وفي الشهر الماضي، قالت مؤسسة بيل وميليندا جيتس؛ حيث يشارك الاثنان في رئاستها، إن ميليندا فرينش جيتس ستستقيل إذا استنتج أي منهما بعد عامين أنهما لا يستطيعان العمل معًا.

بدأ بيل جيتس Microsoft مع Paul Allen في عام 1975 وشغل Gates منصب الرئيس التنفيذي، وعمل Melinda French Gates في Microsoft من عام 1987 إلى عام 1996.

التقى الاثنان في عام 1987 وتزوجا في عام 1994، وتم إطلاق مؤسستهما في عام 2000.

وبحسب شبكة CNBC، في عام 2019، تلقت شركة Microsoft تقريرًا يفيد بأن بيل جيتس حاول بدء علاقة حميمة مع موظف في عام 2000، وأجرت لجنة تابعة لمجلس الإدارة تحقيقًا بمساعدة شركة محاماة.

غادر جيتس مجلس إدارة مايكروسوفت في أوائل عام 2020، لكن المتحدث باسم بيل جيتس قال لصحيفة نيويورك تايمز إن قراره بالتنحي لا علاقة له بالقضية.

اليوم بيل جيتس هو رابع أغنى شخص في العالم؛ حيث تبلغ ثروته 152 مليار دولار، وفقًا لبلومبرج.

اقرأ أيضًا: 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa