جراحة نوعية تُنهي معاناة طفل من غرغرينا و3 انفجارات بالقولون

في مستشفى الملك فهد المركزي بجازان
جراحة نوعية تُنهي معاناة طفل من غرغرينا و3 انفجارات بالقولون

كشفت صحة جازان عن نجاح فريق جراحة الأطفال بمستشفى الملك فهد المركزي بالمنطقة في إنهاء معاناة طفل (9 أشهر)، من غرغرينا وانفجار قولوني شديد، بعد تداخل معوي نادر بين الأمعاء الدقيقة والقولون، شمل أكثر من ثلثي القولون، أدى إلى غرغرينا شديدة، و3 انفجارات في القولون الصاعد والمستعرض.

وقالت صحة جازان إن الطفل كان في صدمة دموية نتيجة براز دموي حاد لأكثر من 4 أيام في المنزل، واستفراغ شديد؛ حيث  قام الأطباء على الفور بعمل الدعم اللازم لاستقرار الحالة، ثم أدخلوه مباشرةً قسم العمليات، وأجروا استئصالًا للقولون الصاعد والمستعرض المتفجر، وتأكدوا من سلامة الأجزاء المتبقية.

وتم –حسب صحة جازان– عمل مفاغرة معوية قولونية جانبية تعمل كصمام بديل لتسهيل عملية الامتصاص مستقبلًا وتخفيف أعراض استئصال القولون، لافتةً إلى أن الطفل تماثل للشفاء ولله الحمد، وغادر المستشفى دون أي مضاعفات تُذكَر.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.