نتائج مذهلة.. تجارب طبية تثبت قدرة دواء جديد على علاج السمنة المفرطة


السمنة
السمنة

أثبتت تجارب طبية قدرة دواء ناشئ على علاج السمنة المفرطة وزيادة الوزن خاصة لدى فئة المراهقين.

وكشفت التجارب أن الدواء يحفز أيضًا تأثيرات تؤدّي إلى تحسين بعض علامات صحة القلب والأوعية الدموية، وفقًا لـ«العربية».

ويعمل الدواء الواعد من خلال محاكاة التركيب الكيميائي لهرمون في الجسم يعمل على مركز التحكم في الشهية بالدماغ من أجل تقليل الشعور بالجوع.

ونشرت دورية «The New England Journal of Medicine» المتخصصة أنه تمّت الموافقة على ذلك العقار كعلاج لمرض السكري من النوع الثاني في عام 2017، ولكنه حصل على موافقة هيئة العذاء والدواء الأمريكية بعد أن أظهر مؤخرًا نتائج واعدة في مجال فقدان الوزن.

وأشارت التجارب إلى أن متوسط فقدان الوزن بلغ 15.3 كغم، من خلال مشاركة أكثر من 2000 شخص يعانون من السمنة المفرطة، والذين تلقوا حقنًا أسبوعية من الدواء، مع تناول كميات أقل من السعرات الحرارية وزيادة في النشاط البدني.

وأشارت كبيرة الباحثين سيلفا أرسلانيان من جامعة بيتسبرغ، أن النتائج التي تم التوصل إليها مذهلة، لافتة إلى أن الانخفاض في مؤشر كتلة الجسم يعادل فقدان حوالي 18 كغم، بالنسبة لشخص يبلغ طوله 165 سم ويزن 109 كجم.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa