دار الإفتاء المصرية تحرم الزواج بشَرْط التحليل

دار الإفتاء المصرية تحرم الزواج بشَرْط التحليل

أصدرت دار الإفتاء المصرية، فتوى عن زواج المرأة المَبْتوتة أي المطلقة ثلاثًا لكي تحل للزوج الأَوَّل، وهو ما يُعْرَف بـ(الزواج بشَرْط التحليل).

وقالت دار الإفتاء: "حرامٌ شرعًا باتفاق الفقهاء؛ فقد روي عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم: «أنَّه لَعَن المُحَلِّل والمُحَلَّل له» (أخرجه الترمذي)، واللعن إنما يكون على ذنبٍ كبيرٍ".

وتابعت في فتواها: "وروي عن ابن عمر رضي الله عنهما، أنَّه سُئِل عن تحليل المرأة لزوجها؛ فقال: «ذاك السِّفَاح» (رواه البيهقي). والسِّفَاح؛ أي: الزنا".

وكان محمد الملاح، موظف، أنه سبق أن تزوج 33 مرة كمحلل شرعي.

وأوضح الملاح أنه يقوم بهذا الأمر من أجل إعادة الزوجات إلى أزواجهن بعد أن طلقن 3 مرات كعمل خيري لوجه الله بدون أي مقابل.

وأضاف «الملاح» لبرنامج «يحدث في مصر» على «MBC مصر»: «الموضوع بدأ حين اقترحت إحدى زميلاتي في العمل أن أتزوج صديقتها التي طلقت ثلاث مرات حتى تعود لزوجها كعمل إنساني أبتغي به وجه الله».

اقرأ أيضا

X
صحيفة عاجل
ajel.sa