إخصائي نفسي: النساء يتفوقن على الرجال في مشكلة «التفكير الزائد».. ويوضح طرق العلاج

التفكير - أرشيفية
التفكير - أرشيفية

قال الإخصائي النفسي، د. أسامة الجامع، إن النساء يتفوقن على الرجال في مشكلة «التفكير الزائد»، وإن العلاج يتمثل في عدة خطوات من أبرزها: الرياضة وكتابة المخاوف ومناقشتها، وعدم التفكير في أشياء خارج سيطرتنا مثل التقدم بالعمر والموت والمستقبل.

وأوضح الدكتور الجامع –عبر تويتر- أن التفكير الزائد هو إحدى مشكلات الحياة الشائعة، حيث يجد الشخص نفسه يفكر بكل شيء وأي شيء، مثل صحته، وعائلته، وأخطائه، ومسار حياته، ومظهره، ومستقبله، وماضيه، وتوقع الأسوأ.

وأضاف أن شدة التفكير تعطل القدرة على حل المشكلات، واتخاذ القرارات، ويكون التردد هو سيّد الموقف، فمن يفكر يريد أن يستوضح أكثر، يتأكد أكثر، يجمع معلومات أكثر، يتيقن أكثر، ولا ينتهي.

وتابع الدكتور الجامع قائلا إنه حسب بحوث (Susan Nolen Hoeksema) فإن النساء يتفوقن على الرجال بالضعف في معدل التفكير الزائد، ومما يزيد من عملية التفكير «الانتظار»؛ حيث إن الانتظار لشيء قادم يزيد من قلق الإنسان خاصة الملفات غير المحسومة، وعلاج ذلك محاولة حسمها ومواجهتها.

وحول طرق علاج التفكير الزائد، أوضح الدكتور الجامع أنها تتضمن الخطوات التالية: الالتزام بالرياضة وتحريك الجسد وممارسة الأنشطة المختلفة، فذلك يقطع التفكير، وأيضا الرضا بالمجهول، وأن يبقى مجهولا دون السعي لمعرفته.

ومن خطوات العلاج، كتابة المخاوف في ورقة على شكل نقاط، ومناقشتها واحدًا تلو الآخر، ودحضها بالأدلة والبراهين، وكذلك التفريق بين الأفكار والواقع، فليس بالضرورة أن يكون ما نفكر فيه له صلة بالواقع، فالواقع شيء والأفكار شيء آخر أي أنها مجرد أفكار ولن تقع، ولا بأس أن تدع تلك الأفكار في ذهنك.

وأضاف الدكتور الجامع، أنه من خطوات علاج التفكير الزائد، التخلي عن النزعة الكمالية ومحاولة إصلاح كل شيء، وترك الحرص للوصول لمئة بالمئة من النتائج، واحترام كونك إنسانا تخطئ وتصيب، وأيضًا معرفة حدود مسؤولياتك فلست مسؤولا عن كل شيء وكل أحد، فالتدخل المفرط خارج منطقتك يقود لتفكير مفرط لاعتقادك أنه مسؤوليتك وهو ليس كذلك.

ومن خطوات العلاج، التفريق بين أمور يمكن التحكم بها «سلوكياتي وأفعالي» وأمور لا يمكن التحكم بها، «الموت، والمستقبل، التقدم بالعمر» فكثير من تفكيرنا يقع في أمور خارج سيطرتنا، ومهما فكرت فيها لتحاذر فلا يمكنك فعل شيء، ركز دائما على «الآن» وما يمكنك فعله.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa