«هامبورج» تعتزم إلزام المتاجر الكبيرة بالتبرع بالمواد الغذائية

مطالبات باستخدامها عقب تاريخ انتهاء صلاحيتها..
«هامبورج» تعتزم إلزام المتاجر الكبيرة بالتبرع بالمواد الغذائية

تعتزم ولاية هامبورج الألمانية إلزام المتاجر الكبيرة بالتبرع بالمواد الغذائية التي لا تزال صالحة للاستخدام لمنظمات إغاثية؛ لتجنب هدر المواد الغذائية.

وصرحت الوزيرة المحلية لشؤون المستهلكين، كورنيليا بروفر-شتوركس، اليوم الأربعاء، خلال زيارتها لفرع مؤسسة «تافل» الخيرية بحي ينفيلد في هامبورج، بأن المواد الغذائية، التي لا تزال صالحة للاستخدام، ليس مكانها القمامة.

وذكرت الوزيرة أن الحكومة المحلية للولاية ستقر قريبًا مبادرة لمجلس الولايات الألماني «بوندسرات»، تطالب الحكومة الاتحادية بوضع هذا الإلزام في إطار قانوني.

وأكدت بروفر-شتوركس أنها لا تعتزم إلزام المنظمات الخيرية بقبول تبرعات المواد الغذائية، داعية في الوقت نفسه المستهلكين لاستهلاك مواد غذائية مثل الزبادي واللبن والمكرونة وغيرها حتى عقب انتهاء تاريخ صلاحيتها.

وأشارت إلى أن تاريخ الصلاحية لا يعبر مطلقًا عن قابلية الاستهلاك، موصية المستهلكين بالثقة في تذوقهم وحدسهم.

وذكرت الوزيرة أن بلادها ألزمت نفسها في إطار الأمم المتحدة بخفض هدر المواد الغذائية على مستوى المتاجر والمستهلكين إلى النصف بحلول عام 2030، مشيرة إلى أن فرنسا وبلجيكا وإيطاليا والتشيك سنت بالفعل قوانين من هذا النوع.

وانتقدت بروفر-شتوركس مراهنة وزيرة التغذية الألمانية الاتحادية، يوليا كلوكنر، على التنفيذ الطوعي لهذه المبادرات، وقالت: «أرى أن هذا المبدأ غير فعال».

X
صحيفة عاجل
ajel.sa