دراسة علمية تثبت إمكانية استخدام النمل في اكتشاف الإصابة بالسرطان

دراسة علمية تثبت إمكانية استخدام النمل في اكتشاف الإصابة بالسرطان

كشفت دراسة علمية فرنسية، قدرات هائلة للنمل في اكتشاف الإصابة بمرض السرطان من خلال حاسة الشم.

وأوضحت الدراسة، التي أجرتها جامعة السوربون باريس نورد، أنه يمكن استخدام النمل في الكشف عن الإصابة بمرض السرطان، من خلال قدرته على شم رائحة البول؛ لأن عدة أنواع من السرطان تؤدي إلى تغيير رائحة البول.

من جانبها أشارت مؤلفة الدراسة، باتريسيا ديتوري، إلى أنه يمكن استخدام النمل ككاشف بيولوجي للتمييز بين الأفراد الأصحاء والحاملين للورم، وفقا لـ «سكاي نيوز».

وعرّض الباحثون في هذه الدراسة 70 نملة من نوع «فورميكا فوسكا» لعينات بول من فئران مصابة بأورام وأخرى دون أورام، وبعد إجراء ثلاث تجارب، تمكن النمل من التمييز بين رائحة بول الفئران السليمة ورائحة الفئران المصابة بأورام.

وأوضح الباحثون أن السبب وراء قدرة النمل على تمييز رائحة بول المصابين بالورم هو أن لديه نظاما شميا حساسا للغاية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa