هيئة أمريكية تجدد التحذير من خطورة «تيك توك» على الأطفال

بعد شكوى إلى لجنة التجارة الفدرالية..
هيئة أمريكية تجدد التحذير من خطورة «تيك توك» على الأطفال

حذّرت هيئات أمريكية لمراقبة الخصوصية، من أن تطبيق مقاطع الفيديو الشهير «تيك توك»، ينتهك قانون خصوصية الأطفال ويعرضهم للخطر، وتقدم تحالف يضم 20 مؤسسة، بينهم حملة من أجل «طفولة خالية من الإعلانات التجارية»، و«مركز الديمقراطية الرقمية» بشكوى إلى لجنة التجارة الفيدرالية.

وأوضحت وكالة «أسوشييتد برس»، أن بعض الحملات التي تهتم بحقوق الأطفال، قدمت شكوى إلى لجنة التجارة الفيدرالية، وجاء فيها أن «تيك توك»، يجمع معلومات شخصية للأطفال دون سن 13 عامًا، دون موافقة والديهم. وأوضحت جماعات حماية الخصوصية أنه من السهل على الأطفال استخدام «تيك توك» دون موافقة الوالدين. معتبرين أن هذا يعرض الأطفال لخطر استخدام بيانات «تيك توك» التجارية.

ويحظى «تيك توك» المملوك للشركة الصينية «بايت دانس»، بشعبية كبيرة بين الشباب، بفضل حس الفكاهة والإبداع الذي من السهل أن يظهره المستخدمون في مقاطع الفيديو عبر التطبيق، بالإضافة لسهولة استخدامه، وتعرض التطبيق للتدقيق من قبل المسؤولين الأميركيين المهتمين بمخاطر الأمن القومي، بسبب ملكيته الصينية وشعبيته الكبيرة لدى الأطفال.

وفي عام 2019، دفع «تيك توك» غرامة قدرها 5.7 مليون دولار إلى لجنة التجارة الفدرالية، بسبب جمع المعلومات الشخصية من الأطفال الأقل من 13 عامًا، وهو انتهاك لقانون حماية خصوصية الأطفال عبر الإنترنت، ويستخدم «تيك توك» البيانات التي يجمعها من المستخدمين مثل موقعهم، وما هو موجود في رسائلهم ومقاطع الفيديو التي يشاهدونها، لمعرفة مقاطع الفيديو الجديدة التي يمكن عرضها ولإعلان مستهدف.

وأصدر «تيك توك» بيانًا قال فيه، إنه يأخذ الخصوصية على محمل الجد، ويلتزم بضمان أن يكون التطبيق مجتمعًا آمنًا وممتعًا للمستخدمين.

اقرأ أيضًا

X
صحيفة عاجل
ajel.sa