بعد 21 عامًا من رحيلها.. إعلامي مصري يثير جدلًا بشأن طبيعة وفاة سعاد حسني

الفنانة الراحلة سعاد حسني
الفنانة الراحلة سعاد حسني

أثارت تصريحات الإعلامي المصري مفيد فوزي، بشأن وفاة الفنانة الراحلة سعاد حسني الشهيرة بـ«السندريلا»، حالة من الجدل.

ونفى فوزي بحواره لإحدى الفضائيات المصرية، وجود أي شبهة جنائية تشير إلى مقتل الفنانة الراحلة في العاصمة البريطانية لندن أثناء فترة تلقيها العلاج.

وأكمل الإعلامي المصري، أن أعظم هيئة بوليسية أكدت أنه ليس ثمة جريمة قتل في وفاة الفنانة سعاد حسني، مشددًا على ضرورة تبني رؤية أولئك الذين يحرصون على توثيق الأمور بشكل كامل.

ولم يكن «تفنيد شبهة قتل سعاد حسني»، المفاجأة الوحيدة التي تطرق إليها الإعلامي المصري، بل تناول أيضا زواجها من الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، مستندًا في تأكيد زواجه منها، إلى حوار أجراه مع «السندريلا».

وأثار رحيل الفنانة سعاد حسني في 21 يونيو عام 2001م، حالة جدل بين جمهورها بشأن نهاية حياتها بطريقة غامضة، وذكرت تقارير أنها قتلت في لندن، بينما نفت أخرى ذلك.

ورجَّحت تقارير الشرطة البريطانية أنَّ سعاد حسني انتحرت بسقوطها من مبنى ستوارت تاور في لندن، وبعد اندلاع ثورة يناير في مصر عام 2022م، أعادت شقيقة السندريلا فتح القضية من جديد، واتهمت مسؤولًا مصريًا بأنه وراء مقتلها.

وتصدرت أعمال الفنانة الراحلة اهتمام الجمهور المصري والعربي ووصل رصيدها السينمائي إلى 91 فيلمًا وتزوجت 5 مرات، وأثناء تصويرها مسلسل «هو وهي» بدأ ظهور الأعراض الصحية عليها؛ حيث كانت تعاني من مشكلات في العمود الفقري.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa