5 طرق لعلاج متلازمة تكيس المبايض.. والنظام الصحي أولوية

5 طرق لعلاج متلازمة تكيس المبايض.. والنظام الصحي أولوية

إن متلازمة تكيس المبايض هي اضطراب هرموني ، شائع بين النساء في سن الإنجاب. تؤدي هذه الحالة إلى اضطراب التوازن الهرموني عن طريق زيادة إنتاج هرمونات الذكورة (الأندروجين) مما يتسبب في ندرة أو إطالة فترات الدورة الشهرية.

يؤدي هذا إلى تكوين بصيلات متلازمة تكيس المبايض مع بويضات غير ناضجة لتكوين أكياس تبدأ في النمو داخل المبايض. ويوضح أن الفشل في إنتاج بويضات ناضجة يمكن أن يؤثر على الإباضة ، مما يؤدي إلى مشاكل مثل العقم.

إليك 5 طرق لعلاج متلازمة تكيس المبايض

نمط حياة صحي

هناك حاجة إلى نمط حياة صحي للسيطرة على الأعراض. يجب تجنب استهلاك المواد الضارة مثل الكحول والتدخين.

اتباع نظام غذائي صحي

أولئك الذين تم تشخيص إصابتهم بمتلازمة تكيس المبايض أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري.

ومن المهم اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والبروتينات والدهون الجيدة والأحماض الأمينية وشرب 2-3 لتر من الماء.

ويمكن أن تكون الأطعمة غير المرغوب فيها والمعالجة ضارة على المدى الطويل.

التمرينات الرياضية

تساعد التمارين المنتظمة في بناء المناعة، والبقاء نشيطًا، والحفاظ على مستويات الهرمونات، خاصة في حالة مرض السكري والأمراض المتعلقة بالقلب.

وتؤدي التمارين الرياضية إلى إفراز هرمونات جيدة مثل الدوبامين التي تساعد في مكافحة أعراض الدورة الشهرية مثل الاكتئاب والقلق والتوتر واضطرابات النوم.


 الراحة المناسبة

من الضروري التأكد من حصول جسمك على وقت للراحة والتعافي خلال فترات. إذا كنت تعاني من تقلصات وآلام في البطن وصداع نصفي، يُنصح بإراحة جسدك.

الأدوية

في الحالات الشديدة من أعراض متلازمة تكيس المبايض أو متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، يوصى بزيارة طبيبك ومناقشة التحديات التي تواجهك. قد يقومون بإعطاء الأدوية أو تدابير العلاج للتخفيف من هذه الأعراض

قد يعجبك أيضاً

No stories found.