«الغذاء والدواء»: استخدام مضادات الالتهاب بـ«إشراف طبي»

«الغذاء والدواء»: استخدام مضادات الالتهاب بـ«إشراف طبي»

وجهت الهيئة العامة للغذاء والدواء، عددًا من النصائح والإرشادات الهامة حول استخدام مضادات الالتهاب وأعراضها الجانبية، وحثت على عدم تناولها بدون إشراف طبي.

وشاركت الهيئة، عبر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق من خلال موقع "تويتر"، صورة معلوماتية "إنفوجراف"، مصحوبة بتغريدة جاء فيها "استخدام مضادات الالتهاب وإن كانت غير وصفية لأيام متتالية قد يصاحبه أعراض جانبية مع احتمالية حدوث نزيف في الجهاز الهضمي".

تقليل مخاطر استخدام مضادات الالتهاب

ووجهت الهيئة العامة للغذاء والدواء، نصائح مهمة عند استخدام مضادات الالتهاب ومن هذه الإرشادات الطبية ضرورة اتباع الآتي:

- إطلاع الطبيب أو الصيدلي لعى التاريخ الطبي بالكامل شاملًا تاريخ أمراض الأودعية الدموية القلبية وقرحة المعدة لموازنة المخاطر والمنافع.

- استخدام أقل جرعة فعالة بأقصر فترة ممكنة.

- عند إتمام 10 أيام فأكثر من الاستخدام يجب مراجعة الطبيب.

مضادات الالتهاب.. الاستخدامات والأعراض والمخاطر

وأوضحت هيئة الغذاء والدواء، أن مضادات الالتهاب غير الاستيرويدية، هي عبارة عن أدوية تُستخدم لتخفيف الألم المؤقت والالتهابات وبعض الأمراض المُزمِنة، وتنقسم إلى أدوية وصفية وأدوية غير وصفية مثل أيبوبروفين وديكلوفيناك.

وأشارت الغذاء والدواء، إلى أن مضادات الالتهاب غير الوصفية تستخدم في تخفيف ألم وعلاج آلام الأسنان والتهاب الأوتار والتواء المفاصل وارتفاع حرارة الجسم وآلام الدورة الشهرية.

ونبهت الهيئة، من بعض الأعراض الجانبية المصاحبة لاستخدام مضادات الالتهابات غير الوصفية ومنها الشعور بالصداع والغثيان وجفاف الفم والإمساك أو الإسهال وألم وحموضة بالمعدة.

وحذرت الهيئة، من مخاطر احتماليات حدوث نزيف في الجهاز الهضمي بسبب استخدام مضادات الالتهاب غير الوصفية وذلك في حالات الاستخدام اليومي أو المنتظم والأشخاص أكبر من 65 سنة ومن لديهم تاريخ مع قرحة المعدة ومن لديه مرض متقدم بالكبد.

اقرأ أيضًا :

Related Stories

No stories found.