تعرف على 4 إشارات تدل على أنك تعيش مرحلة «الاستقالة الهادئة»

الاستقالة الهادئة
الاستقالة الهادئة

أكد خبراء علم اجتماع العمل أن ظاهرة الاستقالة الهادئة تنتج عن الشعور بالتعب والإحباط الذي يعاني منه كثيرون خاصة مع نهاية الوباء، ما يدفعهم إلى إعادة تقييم أولوياتهم.

وبحسب ما ذكر "سكاي نيوز" أن هذه بعض الإشارات التي تدل على أنك فعلًا تعيش الاستقالة الهادئة وهي كالتالي:

اقرأ أيضاً
استشاري نفسي: نسبة إصابة النساء بالاكتئاب ضعف الرجال
الاستقالة الهادئة

1- فك الارتباط عن العمل

يعد مقدار الجهد الذي يرغب شخص ما القيام به في وظيفته بمدى انخراطه في عمله أو مع الشركة التي ينتمي إليها، وقد تدل بعض عاداتك اليومية في العمل عند مديرك أنك غير مندمج إطلاقًا!

2- غياب المبادرة

عندما يتوقف الموظف الذي كان متحمسًا ذات مرة عن التقدم لقيادة المشاريع أو تحمل مسؤوليات جديدة، فقد يكون ذلك ملحوظًا.

3- العزلة عن باقي الفريق

وفقًا لبعض الدراسات، يمكن أن يتراوح هذا من قضاء وقت أقل أو عدم في المشاركة في مناسبات اجتماعية أو غير رسمية مع زملاء العمل أثناء وجودهم في المكتب إلى تناول الغداء بأنفسهم عندما يأكلون عادةً مع الآخرين إلى إيقاف تشغيل الكاميرا خلال الاجتماعات عن بعد، هذا يمكن أن يقوض الثقة في العمل.

4- تحولات في أفكار الموظف حول العمل

من خلال عمله كمدرب مهني، يلاحظ دانيال جوفورسكي أن الإشارات التي تدل على الدخول في مرحلة الاستقالة الهادئة هي نتيجة للتغيرات الداخلية في أفكار الموظف حول مكان عمله أو وظيفته. ويضيف أنها " تؤدي بعد ذلك إلى تحول في المعتقدات والعادات، والتي يراها الآخرون على أنها تغييرات في الأداء".

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa