«وقاية» يحدد الطريقة المثلى لاستخدام المضادات الحيوية.. ويحذر من إجراء يهدد الصحة

في أسبوع التوعية..
«وقاية» يحدد الطريقة المثلى لاستخدام المضادات الحيوية.. ويحذر من إجراء يهدد الصحة

تشارك المملكة العربية السعودية ممثلة في وزارة الصحة في الاحتفاء بانطلاق الأسبوع العالمى للتوعية بالمضادات الحيوية، اليوم الأربعاء، والذي يستمر في الفترة من 18 إلى 24 نوفمبر.

وأوضحت وزارة الصحة، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، أن الأسبوع العالمي للتوعية بشأن مضادات الميكروبات يهدف إلى زيادة الوعي بمخاطر مقاومة مضادات الميكروبات على الصعيد العالمي، والحث على تطبيق أفضل الممارسات في أوساط الجمهور عامة، والعاملين الصحيين والبيطريين، ومقرري السياسات، من أجل وقف المزيد من ظهور وانتشار أشكال العدوى المقاومة للأدوية.

المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها

وشارك المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، في الاحتفاء بالأسبوع العالمى للتوعية بالمضادات الحيوية، موضحًا بعض الحقائق والنصائح الهامة حول المضادات الحيوية وتتمثل في:

- تفقد بعض المضادات الحيوية قدرتها على قتل أو وقف النمو البكتيري؛ بسبب الاستخدام غير المناسب لها وذلك يشكل تهديدًا كبيرًا على الصحة العامة.
- لا يتم أخذ المضادات الحيوية إلا عن طريق وصفة طبية
- استخدام المضادات الحيوية لسبب خاطئ مثل معظم نزلات البرد أو استخدامها بشكل غير صحيح مثل تقصير مدة العلاج وخفض الجرعات يزيد من مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية.

وزارة الصحة توضح حقائق مهمة

وفي هذا الإطار، أوضحت وزارة الصحة، أن تطبيق احتياطات مكافحة العدوى يمثل وسيلة فاعلة للحد من انتشار البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، من خلال غسل اليدين، والحد من التعرض للأشخاص المصابين أو المحتمل إصابتهم بالعدوى، والنظافة الشخصية، وأخذ التطعيمات اللازمة حسب الفئة العمرية. 

وأشارت الوزارة، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، إلى بعض الحقائق تتمثل في:
- تهدد مقاومة مضادات الميكروبات فاعلية الوقاية من مجموعة من حالات العدوى التي تتزايد باستمرار وتسببها الجراثيم، والطفيليات، والفيروسات، والفطريات، وصعوبة علاجها.  
- يتعرض نجاح العمليات الجراحية الرئيسة والمعالجة الكيميائية للسرطان للخطر دون توفر مضادات حيوية فاعلة.
- تزيد تكاليف الرعاية الصحية المقدمة للمرضى المصابين بحالات عدوى مقاومة على تكاليف رعاية المرضى المصابين بحالات عدوى غير مقاومة؛ بسبب استغراق المرض مدة أطول، وإجراء اختبارات إضافية، واستخدام أدوية أكثر كلفة.

اقرأ أيضًا :

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa