أسباب وكيفية مواجهة نزيف الأنف لدى الأطفال

استشارة الطبيب حال فشل إيقافه
أسباب وكيفية مواجهة نزيف الأنف لدى الأطفال

أوردت مجلة «الطفل والأسرة» الألمانية، أن نزيف الأنف لدى الأطفال له أسباب عدة، منها ما هو بسيط ومنها ما هو خطير.

وأوضحت المجلة أن الأسباب البسيطة لنزيف الأنف لدى الأطفال، تتمثل في جفاف الأغشية المخاطية بسبب الهواء الجاف المنبعث من مكيف الهواء أو تنطيف الأنف بعنف أو وجود جسم غريب بالأنف أو تعرض الأنف لارتطام.

كما قد يكون نزيف الأنف أحد الأعراض الشديدة لمراحل النمو أو عرضًا جانبيًّا لبعض الأدوية مثل أدوية تسييل الدم كالأسبرين.

ولإيقاف نزيف الأنف، ينبغي أن يتخذ الطفل وضعية جلوس منتصبة مع إمالة الرأس إلى الأمام وليس إلى الخلف، كي لا يسيل الدم إلى المعدة. ولا يجوز وضع قطعة من القطن في الأنف، كي يتم تصريف الدم. وبعد ذلك ينبغي وضع كيس بارد على مؤخرة العنق والضغط بشكل خفيف على جانبي الأنف من أعلى باستخدام إصبعين.

وإذا لم تفلح هذه الطريقة في إيقاف نزيف الأنف في غضون 10 إلى 15 دقيقة، فينبغي حينئذ استشارة الطبيب. ويسري ذلك أيضًا في حال حدوث نزيف الأنف بشكل متكرر وبدون أسباب واضحة؛ حيث إنه قد يشير حينئذ إلى مرض خطير، مثل اضطراب تخثر الدم أو أمراض الكلى أو أمراض الكبد أو ارتفاع ضغط الدم أو تصلب الشرايين أو اللوكيميا.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.