الكلاب البوليسية قد تسهم في اكتشاف المصابين بكورونا في المطارات

لسهولة الفحص بين المسافرين..
الكلاب البوليسية قد تسهم في اكتشاف المصابين بكورونا في المطارات

رجح بعض العلماء أن الكلاب البوليسية يمكن أن تسهم في الجهود المبذولة لمنع انتشار فيروس كورونا، بالتزامن مع إعادة الفتح وبدء استئناف العديد من الدول حركة السفر الدولي. 

وكجزء من التجربة، جرى تدريب الكلاب على التعرف على الرائحة المميزة التي ينتجها الأشخاص المصابون بالفيروس، والتي لا يمكن أن يشمها الإنسان، وقد يكون هذا مفيدًا للفحص في المطارات أو المناسبات الجماعية، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

واستطاعت الكلاب بعد التدريب ان تميز الأشخاص المصابين بفيروس كورونا بشكل صحيح بنسبة 88% بينما أبلغت بشكل غير صحيح أن 14% من الأشخاص مصابون بالفيروس في حين أنهم لم يكونوا من حامليه، ولكن العلماء رجحوا أن تزيد الدقة مع زيادة التدريب، خاصة أن تدريب الكلاب علي معرفة المصابين سيساهم في سهولة الفحص في المطارات والمناسبات الاجتماعية. 

وتستطيع الكلاب أن تمتلك ما يصل إلى 100 ألف مرة ضعف قدرة الشم لدى البشر، وقد استخدمت منذ فترة طويلة لشم المخدرات والمتفجرات.

وكشفت الأبحاث الحديثة عن أن الكلاب - خاصة سلالات مثل «سبانيل» و«ريتفرير» - يمكنها الكشف عن الروائح الفريدة للأمراض بما في ذلك السرطان والباركنسون والملاريا.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa