طرق وأساليب ذكية استخدمتها الشعوب لتبريد منازلهم قبل اختراع أجهزة التكييف

رغم أهمية دور أجهزة التكييف في البيئات الحارة، فإن مستخدميها لا يتبادر إلى أذهانهم أحوال أجدادهم في مواجهة الحر قبل اختراع تلك الأجهزة.

وقد لجأت الشعوب الذي عاشت في مختلف البيئات الحارة والأجواء المناخية القاسية قديمًا إلى طرق وأساليب ذكية لتبريد منازلهم خلال فصل الصيف قبل اختراع مكيف الهواء.

اقرأ أيضاً
مختص: ضبط درجة حرارة التكييف يوفر استهلاك الكهرباء في الصيف
 طرق التكييف القديمة

ولجأ الشعوب ضمن حيلهم في مواجهة درجات الحرارة المرتفعة قديمًا إلى بناء كهوف تحت سطح الأرض للحصول على أجواء رطبة في الطقس الحار.

وعلميًّا تظل درجة الحرارة تحت الأرض منخفضة طوال العام مما يبقى تلك الكهوف بدرجة حرارة أقل من خارجها، مثلما فعلت مدينة ديرنكويو في تركيا.

وكانت ديرنكويو مدينة كاملة مبنية تحت سطح الأرض ويقدر عمرها تاريخيًّا بنحو ثلاثة آلاف عام، بحسب تقرير لقناة «العربية».

ولم تكن الكهوف وحدها الحيلة الوحيدة للسيطرة على درجات الحرارة المرتفعة فقد لجأت الشعوب أيضًا إلى بناء منازل سميكة من الحجر أو الطوب.

كما تتضمن الطرق القديمة لمواجهة أجواء الطقس الحار اللجوء إلى نظام يسمى «ملاقف الهواء»، ببناء برج صغير يحتوي على فتحة في أعلاه بحيث تدخل الرياح المنازل وترطب الأجواء.

اقرأ أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa