استنساخ بقرة تدر حليبًا مضادًا للحساسية بجهود علماء روس

استنساخ بقرة تدر حليبًا مضادًا للحساسية بجهود علماء روس

أعلن باحثون روس عن نجاح استنساخ بقرة تم تعديل جيناتها الوراثية على أمل إنتاج حليب مضاد للحساسية، وتبلغ من العمر حاليًا 14 شهرًا ويصل وزنها إلى نحو نصف طن.

يعد نجاح التجربة مزدوجًا، وفقًا لتقرير صادر عن معهد سكولتك للعلوم والتكنولوجيا في موسكو؛ لأن الباحثين نجحوا في استنساخ بقرة استطاعت التكيف مع باقي القطيع بالإضافة إلى تغيير جيناتها بهدف عدم إنتاجها للبروتين، الذي يسبب حساسية اللاكتوز لدى البشر.

وتمكن الباحثون من استنساخ البقرة باستخدام نقل نواة الخلية الجسدية SCNT، مع نقل نواة خلية عادية لمتبرع إلى بويضة مع إزالة نواتها، ثم تم زرع الجنين الناتج في رحم بقرة حتى مرحلة الولادة.

وأوضح البروفسير بيتر سيرجيف ، الأستاذ في معهد سكولتيك والباحث المشارك في الدراسة أن استنساخ بقرة واحدة هو في الحقيقة مجرد اختبار، فيما ستكون الخطوة التالية هي تلقيح قطيع من عشرات الأبقار ذات الجينات المعدلة، من أجل تطوير سلالة من الأبقار تنتج حليبًا مضادًا للحساسية بشكل طبيعي.

يعاني ما يقرب من 70% من سكان العالم من شكل من أشكال سوء امتصاص اللاكتوز، وفقًا للمعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى؛ ما يجعل من الصعب عليهم هضم الحليب ومنتجات الألبان الأخرى المشتقة من الماشية.

اقرأ أيضًا :

Related Stories

No stories found.
X
صحيفة عاجل
ajel.sa